مسابقه الاصحاح رقم 21 من سفر قضاة - عهد قديم

بماذا يختم سفر القضاه وما هو غايته ؟

عفوا عليك التسجيل لتستطيع المشاركة فى المسابقة

التسجيل بواسطة الفيسبوك

الاجابات

1
Mora
2017-11-21 21:00:28
لم يكن ملك في إسرائيل أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك.
2
روماني
2017-11-21 21:00:31
بأنه لس لهم مللك
3
Märina
2017-11-21 21:00:32
لم يكن ملك في اسرائيل يختم بها السفر فغايه السفر ان يشرح سبب الفساد انه لايوجد ملك وقلب للانسان بميل للاباحيه والحريه ويعمل حسب هواه بلاضابط ولكن من يملك المسيح ع قلبه لايفسد بل يفهم معني الحريه الحقيقيه
4
Mariam
2017-11-21 21:00:45
لم يكن ملك في إسرائيل = بهذه العبارة يُختمْ السفر. وكأن غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك. وقلب الإنسان يميل للإباحية وللحرية الخاطئة وليعمل حسب هواه بلا ضابط ولكن من يملك المسيح على قلبه لا يفسد بل يعطيه المسيح الملك أن يفهم معنى الحرية الحقيقية.
5
مراد
2017-11-21 21:00:57
لم يكن ملك في إسرائيل = بهذه العبارة يُختمْ السفر. وكأن غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك. وقلب الإنسان يميل للإباحية وللحرية الخاطئة وليعمل حسب هواه بلا ضابط ولكن من يملك المسيح على قلبه لا يفسد بل يعطيه المسيح الملك أن يفهم معنى الحرية الحقيقية.
6
مراد
2017-11-21 21:01:04
لم يكن ملك في إسرائيل = بهذه العبارة يُختمْ السفر. وكأن غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك. وقلب الإنسان يميل للإباحية وللحرية الخاطئة وليعمل حسب هواه بلا ضابط ولكن من يملك المسيح على قلبه لا يفسد بل يعطيه المسيح الملك أن يفهم معنى الحرية الحقيقية.
7
Fadea
2017-11-21 21:01:14
لم يكن ملك في إسرائيل أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك.
8
Abanoub
2017-11-21 21:01:20
آية (25): "في تلك الأيام لم يكن ملك في إسرائيل كل واحد عمل ما حسن في عينيه." لم يكن ملك فى إسرائيل = بهذه العبارة يُختمْ السفر. وكأن غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك. وقلب الإنسان يميل للإباحية وللحرية الخاطئة وليعمل حسب هواه بلا ضابط ولكن من يملك المسيح على قلبه لا يفسد بل يعطيه المسيح الملك أن يفهم معنى الحرية الحقيقية
9
Manal
2017-11-21 21:01:21
غايه السفر هو ان يشرح ان سبب الفساد كله هو عدم وجود ملك
10
Marina
2017-11-21 21:01:35
لم يكن ملك في إسرائيل بها يُختمْ السفر. و غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك
11
Rona
2017-11-21 21:01:41
لم يكن ملك في اسرائيل ولي ويوضحً ويشرحً سر الفساد
12
روماني
2017-11-21 21:01:45
تفش الفساد والنجاسه
13
Romany
2017-11-21 21:02:24
لم يكن ملك في إسرائيل أن يشرح سبب كل هذه الفساد أن لا يوجد مللك
14
Romany
2017-11-21 21:02:24
لم يكن ملك في إسرائيل أن يشرح سبب كل هذه الفساد أن لا يوجد مللك
15
نسر
2017-11-21 21:03:45
لم يكن في إسرائيل مللك ولم يشرح أن سبب كل هذا الفساد
16
Bona
2017-11-21 21:05:20
لم يكن ملك في إسرائيل أن يشرح سبب كل الفساد ان لايوجد ملك
17
نسر
2017-11-21 21:06:52
لم يكن في إسرائيل مللك ولم يشرح أن سبب كل هذا الفساد
18
الباشا
2017-11-21 21:07:52
لم يكن ملك في إسرائيل هوسبب الفساد وقلب الإنسان يميل الي الإباحية الحرية الخاطئة يعمل حسب هواة بل طابط لكن من يملك المسيح علي قلبةلايفسد بل يعطية المسيح الملك ليفهم معني الحرية الحققية
19
Tharwat
2017-11-21 21:08:41
يُختمْ السفر.لم يكن ملك في إسرائيل غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك.
20
نسر
2017-11-21 21:10:37
فوذوني مره
21
Sabry
2017-11-21 21:28:28
لم يكن ملك في إسرائيل = بهذه العبارة يُختمْ السفر. وكأن غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك. وقلب الإنسان يميل للإباحية وللحرية الخاطئة وليعمل حسب هواه بلا ضابط ولكن من يملك المسيح على قلبه لا يفسد بل يعطيه المسيح الملك أن يفهم معنى الحرية الحقيقية.
22
نونة
2017-11-21 23:06:36
بهذه العبارة يُختمْ السفر. وكأن غاية السفر أن يشرح أن سبب كل هذا الفساد أنه لا يوجد ملك. وقلب الإنسان يميل للإباحية وللحرية الخاطئة وليعمل حسب هواه بلا ضابط ولكن من يملك المسيح على قلبه لا يفسد بل يعطيه المسيح الملك أن يفهم معنى الحرية الحقيقية.
23
Mariam
2017-11-24 20:46:19
لم يكن ملك في اسرائيل