الاصحاح رقم 7 من سفر يشوع - عهد قديم

7 :1 و خان بنو اسرائيل خيانة في الحرام فاخذ عخان بن كرمي بن زبدي بن زارح من سبط يهوذا من الحرام فحمي غضب الرب على بني اسرائيل

7 :2 و ارسل يشوع رجالا من اريحا الى عاي التي عند بيت اون شرقي بيت ايل و كلمهم قائلا اصعدوا تجسسوا الارض فصعد الرجال و تجسسوا عاي

7 :3 ثم رجعوا الى يشوع و قالوا له لا يصعد كل الشعب بل يصعد نحو الفي رجل او ثلاثة الاف رجل و يضربوا عاي لا تكلف كل الشعب الى هناك لانهم قليلون

7 :4 فصعد من الشعب الى هناك نحو ثلاثة الاف رجل و هربوا امام اهل عاي

7 :5 فضرب منهم اهل عاي نحو ستة و ثلاثين رجلا و لحقوهم من امام الباب الى شباريم و ضربوهم في المنحدر فذاب قلب الشعب و صار مثل الماء

7 :6 فمزق يشوع ثيابه و سقط على وجهه الى الارض امام تابوت الرب الى المساء هو و شيوخ اسرائيل و وضعوا ترابا على رؤوسهم

7 :7 و قال يشوع اه يا سيد الرب لماذا عبرت هذا الشعب الاردن تعبيرا لكي تدفعنا الى يد الاموريين ليبيدونا ليتنا ارتضينا و سكنا في عبر الاردن

7 :8 اسالك يا سيد ماذا اقول بعدما حول اسرائيل قفاه امام اعدائه

7 :9 فيسمع الكنعانيون و جميع سكان الارض و يحيطون بنا و يقرضون اسمنا من الارض و ماذا تصنع لاسمك العظيم

7 :10 فقال الرب ليشوع قم لماذا انت ساقط على وجهك

7 :11 قد اخطا اسرائيل بل تعدوا عهدي الذي امرتهم به بل اخذوا من الحرام بل سرقوا بل انكروا بل وضعوا في امتعتهم

7 :12 فلم يتمكن بنو اسرائيل للثبوت امام اعدائهم يديرون قفاهم امام اعدائهم لانهم محرومون و لا اعود اكون معكم ان لم تبيدوا الحرام من وسطكم

7 :13 قم قدس الشعب و قل تقدسوا للغد لانه هكذا قال الرب اله اسرائيل في وسطك حرام يا اسرائيل فلا تتمكن للثبوت امام اعدائك حتى تنزعوا الحرام من وسطكم

7 :14 فتتقدمون في الغد باسباطكم و يكون ان السبط الذي ياخذه الرب يتقدم بعشائره و العشيرة التي ياخذها الرب تتقدم ببيوتها و البيت الذي ياخذه الرب يتقدم برجاله

7 :15 و يكون الماخوذ بالحرام يحرق بالنار هو و كل ما له لانه تعدى عهد الرب و لانه عمل قباحة في اسرائيل

7 :16 فبكر يشوع في الغد و قدم اسرائيل باسباطه فاخذ سبط يهوذا

7 :17 ثم قدم قبيلة يهوذا فاخذت عشيرة الزارحيين ثم قدم عشيرة الزارحيين برجالهم فاخذ زبدي

7 :18 فقدم بيته برجاله فاخذ عخان بن كرمي بن زبدي بن زارح من سبط يهوذا

7 :19 فقال يشوع لعخان يا ابني اعط الان مجدا للرب اله اسرائيل و اعترف له و اخبرني الان ماذا عملت لا تخف عني

7 :20 فاجاب عخان يشوع و قال حقا اني قد اخطات الى الرب اله اسرائيل و صنعت كذا و كذا

7 :21 رايت في الغنيمة رداء شنعاريا نفيسا و مئتي شاقل فضة و لسان ذهب وزنه خمسون شاقلا فاشتهيتها و اخذتها و ها هي مطمورة في الارض في وسط خيمتي و الفضة تحتها

7 :22 فارسل يشوع رسلا فركضوا الى الخيمة و اذا هي مطمورة في خيمته و الفضة تحتها

7 :23 فاخذوها من وسط الخيمة و اتوا بها الى يشوع و الى جميع بني اسرائيل و بسطوها امام الرب

7 :24 فاخذ يشوع عخان بن زارح و الفضة و الرداء و لسان الذهب و بنيه و بناته و بقره و حميره و غنمه و خيمته و كل ما له و جميع اسرائيل معه و صعدوا بهم الى وادي عخور

7 :25 فقال يشوع كيف كدرتنا يكدرك الرب في هذا اليوم فرجمه جميع اسرائيل بالحجارة و احرقوهم بالنار و رموهم بالحجارة

7 :26 و اقاموا فوقه رجمة حجارة عظيمة الى هذا اليوم فرجع الرب عن حمو غضبه و لذلك دعي اسم ذلك المكان وادي عخور الى هذا اليوم