الاصحاح رقم 17 من سفر يشوع - عهد قديم

17 :1 و كانت القرعة لسبط منسى لانه هو بكر يوسف لماكير بكر منسى ابي جلعاد لانه كان رجل حرب و كانت جلعاد و باشان له

17 :2 و كانت لبني منسى الباقين حسب عشائرهم لبني ابيعزر و لبني حالق و لبني اسريئيل و لبني شكم و لبني حافر و لبني شميداع هؤلاء هم بنو منسى بن يوسف الذكور حسب عشائرهم

17 :3 و اما صلفحاد بن حافر بن جلعاد بن ماكير بن منسى فلم يكن له بنون بل بنات و هذه اسماء بناته محلة و نوعة و حجلة و ملكة و ترصة

17 :4 فتقدمن امام العازار الكاهن و امام يشوع بن نون و امام الرؤساء و قلن الرب امر موسى ان يعطينا نصيبا بين اخوتنا فاعطاهن حسب قول الرب نصيبا بين اخوة ابيهن

17 :5 فاصاب منسى عشر حصص ما عدا ارض جلعاد و باشان التي في عبر الاردن

17 :6 لان بنات منسى اخذن نصيبا بين بنيه و كانت ارض جلعاد لبني منسى الباقين

17 :7 و كان تخم منسى من اشير الى المكمتة التي مقابل شكيم و امتد التخم نحو اليمين الى سكان عين تفوح

17 :8 كان لمنسى ارض تفوح و اما تفوح الى تخم منسى هي لبني افرايم

17 :9 و نزل التخم الى وادي قانة جنوبي الوادي هذه مدن افرايم بين مدن منسى و تخم منسى شمالي الوادي و كانت مخارجه عند البحر

17 :10 من الجنوب لافرايم و من الشمال لمنسى و كان البحر تخمه و وصل الى اشير شمالا و الى يساكر نحو الشروق

17 :11 و كان لمنسى في يساكر و في اشير بيت شان و قراها و يبلعام و قراها و سكان دور و قراها و سكان عين دور و قراها و سكان تعنك و قراها و سكان مجدو و قراها المرتفعات الثلاث

17 :12 و لم يقدر بنو منسى ان يملكوا هذه المدن فعزم الكنعانيون على السكن في تلك الارض

17 :13 و كان لما تشدد بنو اسرائيل انهم جعلوا الكنعانيين تحت الجزية و لم يطردوهم طردا

17 :14 و كلم بنو يوسف يشوع قائلين لماذا اعطيتني قرعة واحدة و حصة واحدة نصيبا و انا شعب عظيم لانه الى الان قد باركني الرب

17 :15 فقال لهم يشوع ان كنت شعبا عظيما فاصعد الى الوعر و اقطع لنفسك هناك في ارض الفرزيين و الرفائيين اذا ضاق عليك جبل افرايم

17 :16 فقال بنو يوسف لا يكفينا الجبل و لجميع الكنعانيين الساكنين في ارض الوادي مركبات حديد للذين في بيت شان و قراها و للذين في وادي يزرعيل

17 :17 فكلم يشوع بيت يوسف افرايم و منسى قائلا انت شعب عظيم و لك قوة عظيمة لا تكون لك قرعة واحدة

17 :18 بل يكون لك الجبل لانه وعر فتقطعه و تكون لك مخارجه فتطرد الكنعانيين لان لهم مركبات حديد لانهم اشداء