الاصحاح رقم 21 من سفر عدد - عهد قديم

21 :1 و لما سمع الكنعاني ملك عراد الساكن في الجنوب ان اسرائيل جاء في طريق اتاريم حارب اسرائيل و سبى منهم سبيا

21 :2 فنذر اسرائيل نذرا للرب و قال ان دفعت هؤلاء القوم الى يدي احرم مدنهم

21 :3 فسمع الرب لقول اسرائيل و دفع الكنعانيين فحرموهم و مدنهم فدعي اسم المكان حرمة

21 :4 و ارتحلوا من جبل هور في طريق بحر سوف ليدوروا بارض ادوم فضاقت نفس الشعب في الطريق

21 :5 و تكلم الشعب على الله و على موسى قائلين لماذا اصعدتمانا من مصر لنموت في البرية لانه لا خبز و لا ماء و قد كرهت انفسنا الطعام السخيف

21 :6 فارسل الرب على الشعب الحيات المحرقة فلدغت الشعب فمات قوم كثيرون من اسرائيل

21 :7 فاتى الشعب الى موسى و قالوا قد اخطانا اذ تكلمنا على الرب و عليك فصل الى الرب ليرفع عنا الحيات فصلى موسى لاجل الشعب

21 :8 فقال الرب لموسى اصنع لك حية محرقة و ضعها على راية فكل من لدغ و نظر اليها يحيا

21 :9 فصنع موسى حية من نحاس و وضعها على الراية فكان متى لدغت حية انسانا و نظر الى حية النحاس يحيا

21 :10 و ارتحل بنو اسرائيل و نزلوا في اوبوت

21 :11 و ارتحلوا من اوبوت و نزلوا في عيي عباريم في البرية التي قبالة مواب الى شروق الشمس

21 :12 من هناك ارتحلوا و نزلوا في وادي زارد

21 :13 من هناك ارتحلوا و نزلوا في عبر ارنون الذي في البرية خارجا عن تخم الاموريين لان ارنون هو تخم مواب بين مواب و الاموريين

21 :14 لذلك يقال في كتاب حروب الرب واهب في سوفة و اودية ارنون

21 :15 و مصب الاودية الذي مال الى مسكن عار و استند الى تخم مواب

21 :16 و من هناك الى بئر و هي البئر حيث قال الرب لموسى اجمع الشعب فاعطيهم ماء

21 :17 حينئذ ترنم اسرائيل بهذا النشيد اصعدي ايتها البئر اجيبوا لها

21 :18 بئر حفرها رؤساء حفرها شرفاء الشعب بصولجان بعصيهم و من البرية الى متانة

21 :19 و من متانة الى نحليئيل و من نحليئيل الى باموت

21 :20 و من باموت الى الجواء التي في صحراء مواب عند راس الفسجة التي تشرف على وجه البرية

21 :21 و ارسل اسرائيل رسلا الى سيحون ملك الاموريين قائلا

21 :22 دعني امر في ارضك لا نميل الى حقل و لا الى كرم و لا نشرب ماء بئر في طريق الملك نمشي حتى نتجاوز تخومك

21 :23 فلم يسمح سيحون لاسرائيل بالمرور في تخومه بل جمع سيحون جميع قومه و خرج للقاء اسرائيل الى البرية فاتى الى ياهص و حارب اسرائيل

21 :24 فضربه اسرائيل بحد السيف و ملك ارضه من ارنون الى يبوق الى بني عمون لان تخم بني عمون كان قويا

21 :25 فاخذ اسرائيل كل هذه المدن و اقام اسرائيل في جميع مدن الاموريين في حشبون و في كل قراها

21 :26 لان حشبون كانت مدينة سيحون ملك الاموريين و كان قد حارب ملك مواب الاول و اخذ كل ارضه من يده حتى ارنون

21 :27 لذلك يقول اصحاب الامثال ايتوا الى حشبون فتبنى و تصلح مدينة سيحون

21 :28 لان نارا خرجت من حشبون لهيبا من قرية سيحون اكلت عار مواب اهل مرتفعات ارنون

21 :29 ويل لك يا مواب هلكت يا امة كموش قد صير بنيه هاربين و بناته في السبي لملك الاموريين سيحون

21 :30 لكن قد رميناهم هلكت حشبون الى ديبون و اخربنا الى نوفح التي الى ميدبا

21 :31 فاقام اسرائيل في ارض الاموريين

21 :32 و ارسل موسى ليتجسس يعزير فاخذوا قراها و طردوا الاموريين الذين هناك

21 :33 ثم تحولوا و صعدوا في طريق باشان فخرج عوج ملك باشان للقائهم هو و جميع قومه الى الحرب في اذرعي

21 :34 فقال الرب لموسى لا تخف منه لاني قد دفعته الى يدك مع جميع قومه و ارضه فتفعل به كما فعلت بسيحون ملك الاموريين الساكن في حشبون

21 :35 فضربوه و بنيه و جميع قومه حتى لم يبق له شارد و ملكوا ارضه