الاصحاح رقم 6 من سفر زكريا - عهد قديم

6 :1 فعدت و رفعت عيني و نظرت و اذا باربع مركبات خارجات من بين جبلين و الجبلان جبلا نحاس
6 :2 في المركبة الاولى خيل حمر و في المركبة الثانية خيل دهم
6 :3 و في المركبة الثالثة خيل شهب و في المركبة الرابعة خيل منمرة شقر
6 :4 فاجبت و قلت للملاك الذي كلمني ما هذه يا سيدي
6 :5 فاجاب الملاك و قال لي هذه هي ارواح السماء الاربع خارجة من الوقوف لدى سيد الارض كلها
6 :6 التي فيها الخيل الدهم تخرج الى ارض الشمال و الشهب خارجة وراءها و المنمرة تخرج نحو ارض الجنوب
6 :7 اما الشقر فخرجت و التمست ان تذهب لتتمشى في الارض فقال اذهبي و تمشي في الارض فتمشت في الارض
6 :8 فصرخ علي و كلمني قائلا هوذا الخارجون الى ارض الشمال قد سكنوا روحي في ارض الشمال
6 :9 و كان الي كلام الرب قائلا
6 :10 خذ من اهل السبي من حلداي و من طوبيا و من يدعيا الذين جاءوا من بابل و تعال انت في ذلك اليوم و ادخل الى بيت يوشيا بن صفنيا
6 :11 ثم خذ فضة و ذهبا و اعمل تيجانا و ضعها على راس يهوشع بن يهوصادق الكاهن العظيم
6 :12 و كلمه قائلا هكذا قال رب الجنود قائلا هوذا الرجل الغصن اسمه و من مكانه ينبت و يبني هيكل الرب
6 :13 فهو يبني هيكل الرب و هو يحمل الجلال و يجلس و يتسلط على كرسيه و يكون كاهنا على كرسيه و تكون مشورة السلام بينهما كليهما
6 :14 و تكون التيجان لحالم و لطوبيا و ليدعيا و لحين بن صفنيا تذكارا في هيكل الرب
6 :15 و البعيدون ياتون و يبنون في هيكل الرب فتعلمون ان رب الجنود ارسلني اليكم و يكون اذا سمعتم سمعا صوت الرب الهكم