الاصحاح رقم 4 من سفر ميخا - عهد قديم

4 :1 و يكون في اخر الايام ان جبل بيت الرب يكون ثابتا في راس الجبال و يرتفع فوق التلال و تجري اليه شعوب
4 :2 و تسير امم كثيرة و يقولون هلم نصعد الى جبل الرب و الى بيت اله يعقوب فيعلمنا من طرقه و نسلك في سبله لانه من صهيون تخرج الشريعة و من اورشليم كلمة الرب
4 :3 فيقضي بين شعوب كثيرين ينصف لامم قوية بعيدة فيطبعون سيوفهم سككا و رماحهم مناجل لا ترفع امة على امة سيفا و لا يتعلمون الحرب في ما بعد
4 :4 بل يجلسون كل واحد تحت كرمته و تحت تينته و لا يكون من يرعب لان فم رب الجنود تكلم
4 :5 لان جميع الشعوب يسلكون كل واحد باسم الهه و نحن نسلك باسم الرب الهنا الى الدهر و الابد
4 :6 في ذلك اليوم يقول الرب اجمع الظالعة و اضم المطرودة و التي اضررت بها
4 :7 و اجعل الظالعة بقية و المقصاة امة قوية و يملك الرب عليهم في جبل صهيون من الان الى الابد
4 :8 و انت يا برج القطيع اكمة بنت صهيون اليك ياتي و يجيء الحكم الاول ملك بنت اورشليم
4 :9 الان لماذا تصرخين صراخا اليس فيك ملك ام هلك مشيرك حتى اخذك وجع كالوالدة
4 :10 تلوي ادفعي يا بنت صهيون كالوالدة لانك الان تخرجين من المدينة و تسكنين في البرية و تاتين الى بابل هناك تنقذين هناك يفديك الرب من يد اعدائك
4 :11 و الان قد اجتمعت عليك امم كثيرة الذين يقولون لتتدنس و لتتفرس عيوننا في صهيون
4 :12 و هم لا يعرفون افكار الرب و لا يفهمون قصده انه قد جمعهم كحزم الى البيدر
4 :13 قومي و دوسي يا بنت صهيون لاني اجعل قرنك حديدا و اظلافك اجعلها نحاسا فتسحقين شعوبا كثيرين و احرم غنيمتهم للرب و ثروتهم لسيد كل الارض