الاصحاح رقم 9 من سفر خروج - عهد قديم

9 :1 ثم قال الرب لموسى ادخل الى فرعون و قل له هكذا يقول الرب اله العبرانيين اطلق شعبي ليعبدوني

9 :2 فانه ان كنت تابى ان تطلقهم و كنت تمسكهم بعد

9 :3 فها يد الرب تكون على مواشيك التي في الحقل على الخيل و الحمير و الجمال و البقر و الغنم وبا ثقيلا جدا

9 :4 و يميز الرب بين مواشي اسرائيل و مواشي المصريين فلا يموت من كل ما لبني اسرائيل شيء

9 :5 و عين الرب وقتا قائلا غدا يفعل الرب هذا الامر في الارض

9 :6 ففعل الرب هذا الامر في الغد فماتت جميع مواشي المصريين و اما مواشي بني اسرائيل فلم يمت منها واحد

9 :7 و ارسل فرعون و اذا مواشي اسرائيل لم يمت منها و لا واحد و لكن غلظ قلب فرعون فلم يطلق الشعب

9 :8 ثم قال الرب لموسى و هرون خذا ملء ايديكما من رماد الاتون و ليذره موسى نحو السماء امام عيني فرعون

9 :9 ليصير غبارا على كل ارض مصر فيصير على الناس و على البهائم دمامل طالعة ببثور في كل ارض مصر

9 :10 فاخذا رماد الاتون و وقفا امام فرعون و ذراه موسى نحو السماء فصار دمامل بثور طالعة في الناس و في البهائم

9 :11 و لم يستطع العرافون ان يقفوا امام موسى من اجل الدمامل لان الدمامل كانت في العرافين و في كل المصريين

9 :12 و لكن شدد الرب قلب فرعون فلم يسمع لهما كما كلم الرب موسى

9 :13 ثم قال الرب لموسى بكر في الصباح و قف امام فرعون و قل له هكذا يقول الرب اله العبرانيين اطلق شعبي ليعبدوني

9 :14 لاني هذه المرة ارسل جميع ضرباتي الى قلبك و على عبيدك و شعبك لكي تعرف ان ليس مثلي في كل الارض

9 :15 فانه الان لو كنت امد يدي و اضربك و شعبك بالوبا لكنت تباد من الارض

9 :16 و لكن لاجل هذا اقمتك لكي اريك قوتي و لكي يخبر باسمي في كل الارض

9 :17 انت معاند بعد لشعبي حتى لا تطلقه

9 :18 ها انا غدا مثل الان امطر بردا عظيما جدا لم يكن مثله في مصر منذ يوم تاسيسها الى الان

9 :19 فالان ارسل احم مواشيك و كل ما لك في الحقل جميع الناس و البهائم الذين يوجدون في الحقل و لا يجمعون الى البيوت ينزل عليهم البرد فيموتون

9 :20 فالذي خاف كلمة الرب من عبيد فرعون هرب بعبيده و مواشيه الى البيوت

9 :21 و اما الذي لم يوجه قلبه الى كلمة الرب فترك عبيده و مواشيه في الحقل

9 :22 ثم قال الرب لموسى مد يدك نحو السماء ليكون برد في كل ارض مصر على الناس و على البهائم و على كل عشب الحقل في ارض مصر

9 :23 فمد موسى عصاه نحو السماء فاعطى الرب رعودا و بردا و جرت نار على الارض و امطر الرب بردا على ارض مصر

9 :24 فكان برد و نار متواصلة في وسط البرد شيء عظيم جدا لم يكن مثله في كل ارض مصر منذ صارت امة

9 :25 فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس و البهائم و ضرب البرد جميع عشب الحقل و كسر جميع شجر الحقل

9 :26 الا ارض جاسان حيث كان بنو اسرائيل فلم يكن فيها برد

9 :27 فارسل فرعون و دعا موسى و هرون و قال لهما اخطات هذه المرة الرب هو البار و انا و شعبي الاشرار

9 :28 صليا الى الرب و كفى حدوث رعود الله و البرد فاطلقكم و لا تعودوا تلبثون

9 :29 فقال له موسى عند خروجي من المدينة ابسط يدي الى الرب فتنقطع الرعود و لا يكون البرد ايضا لكي تعرف ان للرب الارض

9 :30 و اما انت و عبيدك فانا اعلم انكم لم تخشوا بعد من الرب الاله

9 :31 فالكتان و الشعير ضربا لان الشعير كان مسبلا و الكتان مبزرا

9 :32 و اما الحنطة و القطاني فلم تضرب لانها كانت متاخرة

9 :33 فخرج موسى من المدينة من لدن فرعون و بسط يديه الى الرب فانقطعت الرعود و البرد و لم ينصب المطر على الارض

9 :34 و لكن فرعون لما راى ان المطر و البرد و الرعود انقطعت عاد يخطئ و اغلظ قلبه هو و عبيده

9 :35 فاشتد قلب فرعون فلم يطلق بني اسرائيل كما تكلم الرب عن يد موسى