الاصحاح رقم 2 من سفر يوئيل - عهد قديم

2 :1 اضربوا بالبوق في صهيون صوتوا في جبل قدسي ليرتعد جميع سكان الارض لان يوم الرب قادم لانه قريب
2 :2 يوم ظلام و قتام يوم غيم و ضباب مثل الفجر ممتدا على الجبال شعب كثير و قوي لم يكن نظيره منذ الازل و لا يكون ايضا بعده الى سني دور فدور
2 :3 قدامه نار تاكل و خلفه لهيب يحرق الارض قدامه كجنة عدن و خلفه قفر خرب و لا تكون منه نجاة
2 :4 كمنظر الخيل منظره و مثل الافراس يركضون
2 :5 كصريف المركبات على رؤوس الجبال يثبون كزفير لهيب نار تاكل قشا كقوم اقوياء مصطفين للقتال
2 :6 منه ترتعد الشعوب كل الوجوه تجمع حمرة
2 :7 يجرون كابطال يصعدون السور كرجال الحرب و يمشون كل واحد في طريقه و لا يغيرون سبلهم
2 :8 و لا يزاحم بعضهم بعضا يمشون كل واحد في سبيله و بين الاسلحة يقعون و لا ينكسرون
2 :9 يتراكضون في المدينة يجرون على السور يصعدون الى البيوت يدخلون من الكوى كاللص
2 :10 قدامه ترتعد الارض و ترجف السماء الشمس و القمر يظلمان و النجوم تحجز لمعانها
2 :11 و الرب يعطي صوته امام جيشه ان عسكره كثير جدا فان صانع قوله قوي لان يوم الرب عظيم و مخوف جدا فمن يطيقه
2 :12 و لكن الان يقول الرب ارجعوا الي بكل قلوبكم و بالصوم و البكاء و النوح
2 :13 و مزقوا قلوبكم لا ثيابكم و ارجعوا الى الرب الهكم لانه رؤوف رحيم بطيء الغضب و كثير الرافة و يندم على الشر
2 :14 لعله يرجع و يندم فيبقي وراءه بركة تقدمة و سكيبا للرب الهكم
2 :15 اضربوا بالبوق في صهيون قدسوا صوما نادوا باعتكاف
2 :16 اجمعوا الشعب قدسوا الجماعة احشدوا الشيوخ اجمعوا الاطفال و راضعي الثدي ليخرج العريس من مخدعه و العروس من حجلتها
2 :17 ليبك الكهنة خدام الرب بين الرواق و المذبح و يقولوا اشفق يا رب على شعبك و لا تسلم ميراثك للعار حتى تجعلهم الامم مثلا لماذا يقولون بين الشعوب اين الههم
2 :18 فيغار الرب لارضه و يرق لشعبه
2 :19 و يجيب الرب و يقول لشعبه هانذا مرسل لكم قمحا و مسطارا و زيتا لتشبعوا منها و لا اجعلكم ايضا عارا بين الامم
2 :20 و الشمالي ابعده عنكم و اطرده الى ارض ناشفة و مقفرة مقدمته الى البحر الشرقي و ساقته الى البحر الغربي فيصعد نتنه و تطلع زهمته لانه قد تصلف في عمله
2 :21 لا تخافي ايتها الارض ابتهجي و افرحي لان الرب يعظم عمله
2 :22 لا تخافي يا بهائم الصحراء فان مراعي البرية تنبت لان الاشجار تحمل ثمرها التينة و الكرمة تعطيان قوتهما
2 :23 و يا بني صهيون ابتهجوا و افرحوا بالرب الهكم لانه يعطيكم المطر المبكر على حقه و ينزل عليكم مطرا مبكرا و متاخرا في اول الوقت
2 :24 فتملا البيادر حنطة و تفيض حياض المعاصر خمرا و زيتا
2 :25 و اعوض لكم عن السنين التي اكلها الجراد الغوغاء و الطيار و القمص جيشي العظيم الذي ارسلته عليكم
2 :26 فتاكلون اكلا و تشبعون و تسبحون اسم الرب الهكم الذي صنع معكم عجبا و لا يخزى شعبي الى الابد
2 :27 و تعلمون اني انا في وسط اسرائيل و اني انا الرب الهكم و ليس غيري و لا يخزى شعبي الى الابد
2 :28 و يكون بعد ذلك اني اسكب روحي على كل بشر فيتنبا بنوكم و بناتكم و يحلم شيوخكم احلاما و يرى شبابكم رؤى
2 :29 و على العبيد ايضا و على الاماء اسكب روحي في تلك الايام
2 :30 و اعطي عجائب في السماء و الارض دما و نارا و اعمدة دخان
2 :31 تتحول الشمس الى ظلمة و القمر الى دم قبل ان يجيء يوم الرب العظيم المخوف
2 :32 و يكون ان كل من يدعو باسم الرب ينجو لانه في جبل صهيون و في اورشليم تكون نجاة كما قال الرب و بين الباقين من يدعوه الرب