الاصحاح رقم 7 من سفر هوشع - عهد قديم

7 :1 حينما كنت اشفي اسرائيل اعلن اثم افرايم و شرور السامرة فانهم قد صنعوا غشا السارق دخل و الغزاة نهبوا في الخارج
7 :2 و لا يفتكرون في قلوبهم اني قد تذكرت كل شرهم الان قد احاطت بهم افعالهم صارت امام وجهي
7 :3 بشرهم يفرحون الملك و بكذبهم الرؤساء
7 :4 كلهم فاسقون كتنور محمى من الخباز يبطل الايقاد من وقتما يعجن العجين الى ان يختمر
7 :5 يوم ملكنا يمرض الرؤساء من سورة الخمر يبسط يده مع المستهزئين
7 :6 لانهم يقربون قلوبهم في مكيدتهم كالتنور كل الليل ينام خبازهم و في الصباح يكون محمى كنار ملتهبة
7 :7 كلهم حامون كالتنور و اكلوا قضاتهم جميع ملوكهم سقطوا ليس بينهم من يدعو الي
7 :8 افرايم يختلط بالشعوب افرايم صار خبز ملة لم يقلب
7 :9 اكل الغرباء ثروته و هو لا يعرف و قد رش عليه الشيب و هو لا يعرف
7 :10 و قد اذلت عظمة اسرائيل في وجهه و هم لا يرجعون الى الرب الههم و لا يطلبونه مع كل هذا
7 :11 و صار افرايم كحمامة رعناء بلا قلب يدعون مصر يمضون الى اشور
7 :12 عندما يمضون ابسط عليهم شبكتي القيهم كطيور السماء اودبهم بحسب خبر جماعتهم
7 :13 ويل لهم لانهم هربوا عني تبا لهم لانهم اذنبوا الي انا افديهم و هم تكلموا علي بكذب
7 :14 و لا يصرخون الي بقلوبهم حينما يولولون على مضاجعهم يتجمعون لاجل القمح و الخمر و يرتدون عني
7 :15 و انا انذرتهم و شددت اذرعهم و هم يفكرون علي بالشر
7 :16 يرجعون ليس الى العلي قد صاروا كقوس مخطئة يسقط رؤساؤهم بالسيف من اجل سخط السنتهم هذا هزؤهم في ارض مصر