الاصحاح رقم 46 من سفر حزقيال - عهد قديم

46 :1 هكذا قال السيد الرب باب الدار الداخلية المتجه للمشرق يكون مغلقا ستة ايام العمل و في السبت يفتح و ايضا في يوم راس الشهر يفتح
46 :2 و يدخل الرئيس من طريق رواق الباب من خارج و يقف عند قائمة الباب و تعمل الكهنة محرقته و ذبائحه السلامية فيسجد على عتبة الباب ثم يخرج اما الباب فلا يغلق الى المساء
46 :3 و يسجد شعب الارض عند مدخل هذا الباب قدام الرب في السبوت و في رؤوس الشهور
46 :4 و المحرقة التي يقربها الرئيس للرب في يوم السبت ستة حملان صحيحة و كبش صحيح
46 :5 و التقدمة ايفة للكبش و للحملان تقدمة عطية يده و هين زيت للايفة
46 :6 و في يوم راس الشهر ثور ابن بقر صحيح و ستة حملان و كبش تكون صحيحة
46 :7 و يعمل تقدمة ايفة للثور و ايفة للكبش اما للحملان فحسبما تنال يده و للايفة هين زيت
46 :8 و عند دخول الرئيس يدخل من طريق رواق الباب و من طريقه يخرج
46 :9 و عند دخول شعب الارض قدام الرب في المواسم فالداخل من طريق باب الشمال ليسجد يخرج من طريق باب الجنوب و الداخل من طريق باب الجنوب يخرج من طريق باب الشمال لا يرجع من طريق الباب الذي دخل منه بل يخرج مقابله
46 :10 و الرئيس في وسطهم يدخل عند دخولهم و عند خروجهم يخرجون معا
46 :11 و في الاعياد و في المواسم تكون التقدمة ايفة للثور و ايفة للكبش و للحملان عطية يده و للايفة هين زيت
46 :12 و اذا عمل الرئيس نافلة محرقة او ذبائح سلامة نافلة للرب يفتح له الباب المتجه للمشرق فيعمل محرقته و ذبائحه السلامية كما يعمل في يوم السبت ثم يخرج و بعد خروجه يغلق الباب
46 :13 و تعمل كل يوم محرقة للرب حملا حوليا صحيحا صباحا صباحا تعمله
46 :14 و تعمل عليه تقدمة صباحا صباحا سدس الايفة و زيتا ثلث الهين لرش الدقيق تقدمه للرب فريضة ابدية دائمة
46 :15 و يعملون الحمل و التقدمة و الزيت صباحا صباحا محرقة دائمة
46 :16 هكذا قال السيد الرب ان اعطى الرئيس رجلا من بنيه عطية فارثها يكون لبنيه ملكهم هي بالوراثة
46 :17 فان اعطى احدا من عبيده عطية من ميراثه فتكون له الى سنة العتق ثم ترجع للرئيس و لكن ميراثه يكون لاولاده
46 :18 و لا ياخذ الرئيس من ميراث الشعب طردا لهم من ملكهم من ملكه يورث بنيه لكيلا يفرق شعبي الرجل عن ملكه
46 :19 ثم ادخلني بالمدخل الذي بجانب الباب الى مخادع القدس التي للكهنة المتجهة للشمال و اذا هناك موضع على الجانبين الى الغرب
46 :20 و قال لي هذا هو الموضع الذي تطبخ فيه الكهنة ذبيحة الاثم و ذبيحة الخطية و حيث يخبزون التقدمة لئلا يخرجوا بها الى الدار الخارجية ليقدسوا الشعب
46 :21 ثم اخرجني الى الدار الخارجية و عبرني على زوايا الدار الاربع فاذا في كل زاوية من الدار دار
46 :22 في زوايا الدار الاربع دور مصونة طولها اربعون و عرضها ثلاثون للزوايا الاربع قياس واحد
46 :23 و محيطة بها حافة حول الاربعة و مطابخ معمولة تحت الحافات المحيطة بها
46 :24 ثم قال لي هذا بيت الطباخين حيث يطبخ خدام البيت ذبيحة الشعب