الاصحاح رقم 33 من سفر حزقيال - عهد قديم

33 :1 و كان الي كلام الرب قائلا
33 :2 يا ابن ادم كلم بني شعبك و قل لهم اذا جلبت السيف على ارض فان اخذ شعب الارض رجلا من بينهم و جعلوه رقيبا لهم
33 :3 فاذا راى السيف مقبلا على الارض نفخ في البوق و حذر الشعب
33 :4 و سمع السامع صوت البوق و لم يتحذر فجاء السيف و اخذه فدمه يكون على راسه
33 :5 سمع صوت البوق و لم يتحذر فدمه يكون على نفسه لو تحذر لخلص نفسه
33 :6 فان راى الرقيب السيف مقبلا و لم ينفخ في البوق و لم يتحذر الشعب فجاء السيف و اخذ نفسا منهم فهو قد اخذ بذنبه اما دمه فمن يد الرقيب اطلبه
33 :7 و انت يا ابن ادم فقد جعلتك رقيبا لبيت اسرائيل فتسمع الكلام من فمي و تحذرهم من قبلي
33 :8 اذا قلت للشرير يا شرير موتا تموت فان لم تتكلم لتحذر الشرير من طريقه فذلك الشرير يموت بذنبه اما دمه فمن يدك اطلبه
33 :9 و ان حذرت الشرير من طريقه ليرجع عنه و لم يرجع عن طريقه فهو يموت بذنبه اما انت فقد خلصت نفسك
33 :10 و انت يا ابن ادم فكلم بيت اسرائيل و قل انتم تتكلمون هكذا قائلين ان معاصينا و خطايانا علينا و بها نحن فانون فكيف نحيا
33 :11 قل لهم حي انا يقول السيد الرب اني لا اسر بموت الشرير بل بان يرجع الشرير عن طريقه و يحيا ارجعوا ارجعوا عن طرقكم الرديئة فلماذا تموتون يا بيت اسرائيل
33 :12 و انت يا ابن ادم فقل لبني شعبك ان بر البار لا ينجيه في يوم معصيته و الشرير لا يعثر بشره في يوم رجوعه عن شره و لا يستطيع البار ان يحيا ببره في يوم خطيئته
33 :13 اذا قلت للبار حياة تحيا فاتكل هو على بره و اثم فبره كله لا يذكر بل باثمه الذي فعله يموت
33 :14 و اذا قلت للشرير موتا تموت فان رجع عن خطيته و عمل بالعدل و الحق
33 :15 ان رد الشرير الرهن و عوض عن المغتصب و سلك في فرائض الحياة بلا عمل اثم فانه حياة يحيا لا يموت
33 :16 كل خطيته التي اخطا بها لا تذكر عليه عمل بالعدل و الحق فيحيا حياة
33 :17 و ابناء شعبك يقولون ليست طريق الرب مستوية بل هم طريقهم غير مستوية
33 :18 عند رجوع البار عن بره و عند عمله اثما فانه يموت به
33 :19 و عند رجوع الشرير عن شره و عند عمله بالعدل و الحق فانه يحيا بهما
33 :20 و انتم تقولون ان طريق الرب غير مستوية اني احكم على كل واحد منكم كطرقه يا بيت اسرائيل
33 :21 و كان في السنة الثانية عشرة من سبينا في الشهر العشر في الخامس من الشهر انه جاء الي منفلت من اورشليم فقال قد ضربت المدينة
33 :22 و كانت يد الرب علي مساء قبل مجيء المنفلت و فتحت فمي حتى جاء الي صباحا فانفتح فمي و لم اكن بعد ابكم
33 :23 فكان الي كلام الرب قائلا
33 :24 يا ابن ادم ان الساكنين في هذه الخرب في ارض اسرائيل يتكلمون قائلين ان ابراهيم كان واحدا و قد ورث الارض و نحن كثيرون لنا اعطيت الارض ميراثا
33 :25 لذلك قل لهم هكذا قال السيد الرب تاكلون بالدم و ترفعون اعينكم الى اصنامكم و تسفكون الدم افترثون الارض
33 :26 وقفتم على سيفكم فعلتم الرجس و كل منكم نجس امراة صاحبه افترثون الارض
33 :27 قل لهم هكذا قال السيد الرب حي انا ان الذين في الخرب يسقطون بالسيف و الذي هو على وجه الحقل ابذله للوحش ماكلا و الذين في الحصون و في المغاير يموتون بالوبا
33 :28 فاجعل الارض خربة مقفرة و تبطل كبرياء عزتها و تخرب جبال اسرائيل بلا عابر
33 :29 فيعلمون اني انا الرب حين اجعل الارض خربة مقفرة على كل رجاساتهم التي فعلوها
33 :30 و انت يا ابن ادم فان بني شعبك يتكلمون عليك بجانب الجدار و في ابواب البيوت و يتكلم الواحد مع الاخر الرجل مع اخيه قائلين هلم اسمعوا ما هو الكلام الخارج من عند الرب
33 :31 و ياتون اليك كما ياتي الشعب و يجلسون امامك كشعبي و يسمعون كلامك و لا يعملون به لانهم بافواههم يظهرون اشواقا و قلبهم ذاهب وراء كسبهم
33 :32 و ها انت لهم كشعر اشواق لجميل الصوت يحسن العزف فيسمعون كلامك و لا يعملون به
33 :33 و اذا جاء هذا لانه ياتي فيعلمون ان نبيا كان في وسطهم