الاصحاح رقم 16 من سفر حزقيال - عهد قديم

16 :1 و كانت الي كلمة الرب قائلة
16 :2 يا ابن ادم عرف اورشليم برجاساتها
16 :3 و قل هكذا قال السيد الرب لاورشليم مخرجك و مولدك من ارض كنعان ابوك اموري و امك حثية
16 :4 اما ميلادك يوم ولدت فلم تقطع سرتك و لم تغسلي بالماء للتنظف و لم تملحي تمليحا و لم تقمطي تقميطا
16 :5 لم تشفق عليك عين لتصنع لك واحدة من هذه لترق لك بل طرحت على وجه الحقل بكراهة نفسك يوم ولدت
16 :6 فمررت بك و رايتك مدوسة بدمك فقلت لك بدمك عيشي قلت لك بدمك عيشي
16 :7 جعلتك ربوة كنبات الحقل فربوت و كبرت و بلغت زينة الازيان نهد ثدياك و نبت شعرك و قد كنت عريانة و عارية
16 :8 فمررت بك و رايتك و اذا زمنك زمن الحب فبسطت ذيلي عليك و سترت عورتك و حلفت لك و دخلت معك في عهد يقول السيد الرب فصرت لي
16 :9 فحممتك بالماء و غسلت عنك دماءك و مسحتك بالزيت
16 :10 و البستك مطرزة و نعلتك بالتخس و ازرتك بالكتان و كسوتك بزا
16 :11 و حليتك بالحلي فوضعت اسورة في يديك و طوقا في عنقك
16 :12 و وضعت خزامة في انفك و اقراطا في اذنيك و تاج جمال على راسك
16 :13 فتحليت بالذهب و الفضة و لباسك الكتان و البز و المطرز و اكلت السميذ و العسل و الزيت و جملت جدا جدا فصلحت لمملكة
16 :14 و خرج لك اسم في الامم لجمالك لانه كان كاملا ببهائي الذي جعلته عليك يقول السيد الرب
16 :15 فاتكلت على جمالك و زنيت على اسمك و سكبت زناك على كل عابر فكان له
16 :16 و اخذت من ثيابك و صنعت لنفسك مرتفعات موشاة و زنيت عليها امر لم يات و لم يكن
16 :17 و اخذت امتعة زينتك من ذهبي و من فضتي التي اعطيتك و صنعت لنفسك صور ذكور و زنيت بها
16 :18 و اخذت ثيابك المطرزة و غطيتها بها و وضعت امامها زيتي و بخوري
16 :19 و خبزي الذي اعطيتك السميذ و الزيت و العسل الذي اطعمتك و ضعتها امامها رائحة سرور و هكذا كان يقول السيد الرب
16 :20 اخذت بنيك و بناتك الذين ولدتهم لي و ذبحتهم لها طعاما اهو قليل من زناك
16 :21 انك ذبحت بني و جعلتهم يجوزون في النار لها
16 :22 و في كل رجاساتك و زناك لم تذكري ايام صباك اذ كنت عريانة و عارية و كنت مدوسة بدمك
16 :23 و كان بعد كل شرك ويل ويل لك يقول السيد الرب
16 :24 انك بنيت لنفسك قبة و صنعت لنفسك مرتفعة في كل شارع
16 :25 في راس كل طريق بنيت مرتفعتك و رجست جمالك و فرجت رجليك لكل عابر و اكثرت زناك
16 :26 و زنيت مع جيرانك بني مصر الغلاظ اللحم و زدت في زناك لاغاظتي
16 :27 فها انا ذا قد مددت يدي عليك و منعت عنك فريضتك و اسلمتك لمرام مبغضاتك بنات الفلسطينيين اللواتي يخجلن من طريقك الرذيلة
16 :28 و زنيت مع بني اشور اذ كنت لم تشبعي فزنيت بهم و لم تشبعي ايضا
16 :29 و كثرت زناك في ارض كنعان الى ارض الكلدانيين و بهذا ايضا لم تشبعي
16 :30 ما امرض قلبك يقول السيد الرب اذ فعلت كل هذا فعل امراة زانية سليطة
16 :31 ببنائك قبتك في راس كل طريق و صنعتك مرتفعتك في كل شارع و لم تكوني كزانية بل محتقرة الاجرة
16 :32 ايتها الزوجة الفاسقة تاخذ اجنبيين مكان زوجها
16 :33 لكل الزواني يعطون هدية اما انت فقد اعطيت كل محبيك هداياك و رشيتهم لياتوك من كل جانب للزنا بك
16 :34 و صار فيك عكس عادة النساء في زناك اذ لم يزن وراءك بل انت تعطين اجرة و لا اجرة تعطى لك فصرت بالعكس
16 :35 فلذلك يا زانية اسمعي كلام الرب
16 :36 هكذا قال السيد الرب من اجل انه قد انفق نحاسك و انكشفت عورتك بزناك بمحبيك و بكل اصنام رجاساتك و لدماء بنيك الذين بذلتهم لها
16 :37 لذلك هانذا اجمع جميع محبيك الذين لذذت لهم و كل الذين احببتهم مع كل الذين ابغضتهم فاجمعهم عليك من حولك و اكشف عورتك لهم لينظروا كل عورتك
16 :38 و احكم عليك احكام الفاسقات السافكات الدم و اجعلك دم السخط و الغيرة
16 :39 و اسلمك ليدهم فيهدمون قبتك و يهدمون مرتفعاتك و ينزعون عنك ثيابك و ياخذون ادوات زينتك و يتركونك عريانة و عارية
16 :40 و يصعدون عليك جماعة و يرجمونك بالحجارة و يقطعونك بسيوفهم
16 :41 و يحرقون بيوتك بالنار و يجرون عليك احكاما قدام عيون نساء كثيرة و اكفك عن الزنى و ايضا لا تعطين اجرة بعد
16 :42 و احل غضبي بك فتنصرف غيرتي عنك فاسكن و لا اغضب بعد
16 :43 من اجل انك لم تذكري ايام صباك بل اسخطتني في كل هذا فهانذا ايضا اجلب طريقك على راسك يقول السيد الرب فلا تفعلين هذه الرذيلة فوق رجاساتك كلها
16 :44 هوذا كل ضارب مثل يضرب مثلا عليك قائلا مثل الام بنتها
16 :45 ابنة امك انت الكارهة زوجها و بنيها و انت اخت اخواتك اللواتي كرهن ازواجهن و ابناءهن امكن حثية و ابوكن اموري
16 :46 و اختك الكبرى السامرة هي و بناتها الساكنة عن شمالك و اختك الصغرى الساكنة عن يمينك هي سدوم و بناتها
16 :47 و لا في طريقهن سلكت و لا مثل رجاساتهن فعلت كان ذلك قليل فقط ففسدت اكثر منهن في كل طرقك
16 :48 حي انا يقول السيد الرب ان سدوم اختك لم تفعل هي و لا بناتها كما فعلت انت و بناتك
16 :49 هذا كان اثم اختك سدوم الكبرياء و الشبع من الخبز و سلام الاطمئنان كان لها و لبناتها و لم تشدد يد الفقير و المسكين
16 :50 و تكبرن و عملن الرجس امامي فنزعتهن كما رايت
16 :51 و لم تخطئ السامرة نصف خطاياك بل زدت رجاساتك اكثر منهن و بررت اخواتك بكل رجاساتك التي فعلت
16 :52 فاحملي ايضا خزيك انت القاضية على اخواتك بخطاياك التي بها رجست اكثر منهن هن ابر منك فاخجلي انت ايضا و احملي عارك بتبريرك اخواتك
16 :53 و ارجع سبيهن سبي سدوم و بناتها و سبي السامرة و بناتها و سبي مسبييك في وسطها
16 :54 لكي تحملي عارك و تخزي من كل ما فعلت بتعزيتك اياهن
16 :55 و اخواتك سدوم و بناتها يرجعن الى حالتهن القديمة و السامرة و بناتها يرجعن الى حالتهن القديمة و انت و بناتك ترجعن الى حالتكن القديمة
16 :56 و اختك سدوم لم تكن تذكر في فمك يوم كبريائك
16 :57 قبل ما انكشف شرك كما في زمان تعيير بنات ارام و كل من حولها بنات الفلسطينيين اللواتي يحتقرنك من كل جهة
16 :58 رذيلتك و رجاساتك انت تحملينها يقول الرب
16 :59 لانه هكذا قال السيد الرب اني افعل بك كما فعلت اذ ازدريت بالقسم لنكث العهد
16 :60 و لكني اذكر عهدي معك في ايام صباك و اقيم لك عهدا ابديا
16 :61 فتتذكرين طرقك و تخجلين اذ تقبلين اخواتك الكبر و الصغر و اجعلهن لك بنات و لكن لا بعهدك
16 :62 و انا اقيم عهدي معك فتعلمين اني انا الرب
16 :63 لكي تتذكري فتخزي و لا تفتحي فاك بعد بسبب خزيك حين اغفر لك كل ما فعلت يقول السيد الرب