الاصحاح رقم 66 من سفر أشعياء - عهد قديم

66 :1 هكذا قال الرب السماوات كرسيي و الارض موطئ قدمي اين البيت الذي تبنون لي و اين مكان راحتي
66 :2 و كل هذه صنعتها يدي فكانت كل هذه يقول الرب و الى هذا انظر الى المسكين و المنسحق الروح و المرتعد من كلامي
66 :3 من يذبح ثورا فهو قاتل انسان من يذبح شاة فهو ناحر كلب من يصعد تقدمة يصعد دم خنزير من احرق لبانا فهو مبارك وثنا بل هم اختاروا طرقهم و بمكرهاتهم سرت انفسهم
66 :4 فانا ايضا اختار مصائبهم و مخاوفهم اجلبها عليهم من اجل اني دعوت فلم يكن مجيب تكلمت فلم يسمعوا بل عملوا القبيح في عيني و اختاروا ما لم اسر به
66 :5 اسمعوا كلام الرب ايها المرتعدون من كلامه قال اخوتكم الذين ابغضوكم و طردوكم من اجل اسمي ليتمجد الرب فيظهر لفرحكم و اما هم فيخزون
66 :6 صوت ضجيج من المدينة صوت من الهيكل صوت الرب مجازيا اعداءه
66 :7 قبل ان ياخذها الطلق ولدت قبل ان ياتي عليها المخاض ولدت ذكرا
66 :8 من سمع مثل هذا من راى مثل هذه هل تمخض بلاد في يوم واحد او تولد امة دفعة واحدة فقد مخضت صهيون بل ولدت بنيها
66 :9 هل انا امخض و لا اولد يقول الرب او انا المولد هل اغلق الرحم قال الهك
66 :10 افرحوا مع اورشليم و ابتهجوا معا يا جميع محبيها افرحوا معا فرحا يا جميع النائحين عليها
66 :11 لكي ترضعوا و تشبعوا من ثدي تعزياتها لكي تعصروا و تتلذذوا من درة مجدها
66 :12 لانه هكذا قال الرب هانذا ادير عليها سلاما كنهر و مجد الامم كسيل جارف فترضعون و على الايدي تحملون و على الركبتين تدللون
66 :13 كانسان تعزيه امه هكذا اعزيكم انا و في اورشليم تعزون
66 :14 فترون و تفرح قلوبكم و تزهو عظامكم كالعشب و تعرف يد الرب عند عبيده و يحنق على اعدائه
66 :15 لانه هوذا الرب بالنار ياتي و مركباته كزوبعة ليرد بحمو غضبه و زجره بلهيب نار
66 :16 لان الرب بالنار يعاقب و بسيفه على كل بشر و يكثر قتلى الرب
66 :17 الذين يقدسون و يطهرون انفسهم في الجنات وراء واحد في الوسط اكلين لحم الخنزير و الرجس و الجرذ يفنون معا يقول الرب
66 :18 و انا اجازي اعمالهم و افكارهم حدث لجمع كل الامم و الالسنة فياتون و يرون مجدي
66 :19 و اجعل فيهم اية و ارسل منهم ناجين الى الامم الى ترشيش و فول و لود النازعين في القوس الى توبال و ياوان الى الجزائر البعيدة التي لم تسمع خبري و لا رات مجدي فيخبرون بمجدي بين الامم
66 :20 و يحضرون كل اخوتكم من كل الامم تقدمة للرب على خيل و بمركبات و بهوادج و بغال و هجن الى جبل قدسي اورشليم قال الرب كما يحضر بنو اسرائيل تقدمة في اناء طاهر الى بيت الرب
66 :21 و اتخذ ايضا منهم كهنة و لاويين قال الرب
66 :22 لانه كما ان السماوات الجديدة و الارض الجديدة التي انا صانع تثبت امامي يقول الرب هكذا يثبت نسلكم و اسمكم
66 :23 و يكون من هلال الى هلال و من سبت الى سبت ان كل ذي جسد ياتي ليسجد امامي قال الرب
66 :24 و يخرجون و يرون جثث الناس الذين عصوا علي لان دودهم لا يموت و نارهم لا تطفا و يكونون رذالة لكل ذي جسد