الاصحاح رقم 38 من سفر أشعياء - عهد قديم

38 :1 في تلك الايام مرض حزقيا للموت فجاء اليه اشعياء بن اموص النبي و قال له هكذا يقول الرب اوص بيتك لانك تموت و لا تعيش
38 :2 فوجه حزقيا وجهه الى الحائط و صلى الى الرب
38 :3 و قال اه يا رب اذكر كيف سرت امامك بالامانة و بقلب سليم و فعلت الحسن في عينيك و بكى حزقيا بكاء عظيما
38 :4 فصار قول الرب الى اشعياء قائلا
38 :5 اذهب و قل لحزقيا هكذا يقول الرب اله داود ابيك قد سمعت صلاتك قد رايت دموعك هانذا اضيف الى ايامك خمس عشرة سنة
38 :6 و من يد ملك اشور انقذك و هذه المدينة و احامي عن هذه المدينة
38 :7 و هذه لك العلامة من قبل الرب على ان الرب يفعل هذا الامر الذي تكلم به
38 :8 هانذا ارجع ظل الدرجات الذي نزل في درجات احاز بالشمس عشر درجات الى الوراء فرجعت الشمس عشر درجات في الدرجات التي نزلتها
38 :9 كتابة لحزقيا ملك يهوذا اذ مرض و شفي من مرضه
38 :10 انا قلت في عز ايامي اذهب الى ابواب الهاوية قد اعدمت بقية سني
38 :11 قلت لا ارى الرب الرب في ارض الاحياء لا انظر انسانا بعد مع سكان الفانية
38 :12 مسكني قد انقلع و انتقل عني كخيمة الراعي لففت كالحائك حياتي من النول يقطعني النهار و الليل تفنيني
38 :13 صرخت الى الصباح كالاسد هكذا يهشم جميع عظامي النهار و الليل تفنيني
38 :14 كسنونة مزقزقة هكذا اصيح اهدر كحمامة قد ضعفت عيناي ناظرة الى العلاء يا رب قد تضايقت كن لي ضامنا
38 :15 بماذا اتكلم فانه قال لي و هو قد فعل اتمشى متمهلا كل سني من اجل مرارة نفسي
38 :16 ايها السيد بهذه يحيون و بها كل حياة روحي فتشفيني و تحييني
38 :17 هوذا للسلامة قد تحولت لي المرارة و انت تعلقت بنفسي من وهدة الهلاك فانك طرحت وراء ظهرك كل خطاياي
38 :18 لان الهاوية لا تحمدك الموت لا يسبحك لا يرجو الهابطون الى الجب امانتك
38 :19 الحي الحي هو يحمدك كما انا اليوم الاب يعرف البنين حقك
38 :20 الرب لخلاصي فنعزف باوتارنا كل ايام حياتنا في بيت الرب
38 :21 و كان اشعياء قد قال لياخذوا قرص تين و يضمدوه على الدبل فيبرا
38 :22 و حزقيا قال ما هي العلامة اني اصعد الى بيت الرب