الاصحاح رقم 33 من سفر أشعياء - عهد قديم

33 :1 ويل لك ايها المخرب و انت لم تخرب و ايها الناهب و لم ينهبوك حين تنتهي من التخريب تخرب و حين تفرغ من النهب ينهبونك
33 :2 يا رب تراءف علينا اياك انتظرنا كن عضدهم في الغدوات خلاصا ايضا في وقت الشدة
33 :3 من صوت الضجيج هربت الشعوب من ارتفاعك تبددت الامم
33 :4 و يجنى سلبكم جنى الجراد كتراكض الجندب يتراكض عليه
33 :5 تعالى الرب لانه ساكن في العلاء ملا صهيون حقا و عدلا
33 :6 فيكون امان اوقاتك وفرة خلاص و حكمة و معرفة مخافة الرب هي كنزه
33 :7 هوذا ابطالهم قد صرخوا خارجا رسل السلام يبكون بمرارة
33 :8 خلت السكك باد عابر السبيل نكث العهد رذل المدن لم يعتد بانسان
33 :9 ناحت ذبلت الارض خجل لبنان و تلف صار شارون كالبادية نثر باشان و كرمل
33 :10 الان اقوم يقول الرب الان اصعد الان ارتفع
33 :11 تحبلون بحشيش تلدون قشيشا نفسكم نار تاكلكم
33 :12 و تصير الشعوب وقود كلس اشواكا مقطوعة تحرق بالنار
33 :13 اسمعوا ايها البعيدون ما صنعت و اعرفوا ايها القريبون بطشي
33 :14 ارتعب في صهيون الخطاة اخذت الرعدة المنافقين من منا يسكن في نار اكلة من منا يسكن في وقائد ابدية
33 :15 السالك بالحق و المتكلم بالاستقامة الراذل مكسب المظالم النافض يديه من قبض الرشوة الذي يسد اذنيه عن سمع الدماء و يغمض عينيه عن النظر الى الشر
33 :16 هو في الاعالي يسكن حصون الصخور ملجاه يعطي خبزه و مياهه مامونة
33 :17 الملك ببهائه تنظر عيناك تريان ارضا بعيدة
33 :18 قلبك يتذكر الرعب اين الكاتب اين الجابي اين الذي عد الابراج
33 :19 الشعب الشرس لا ترى الشعب الغامض اللغة عن الادراك العيي بلسان لا يفهم
33 :20 انظر صهيون مدينة اعيادنا عيناك تريان اورشليم مسكنا مطمئنا خيمة لا تنتقل لا تقلع اوتادها الى الابد و شيء من اطنابها لا ينقطع
33 :21 بل هناك الرب العزيز لنا مكان انهار و ترع واسعة الشواطئ لا يسير فيها قارب بمقذاف و سفينة عظيمة لا تجتاز فيها
33 :22 فان الرب قاضينا الرب شارعنا الرب ملكنا هو يخلصنا
33 :23 ارتخت حبالك لا يشددون قاعدة ساريتهم لا ينشرون قلعا حينئذ قسم سلب غنيمة كثيرة العرج نهبوا نهبا
33 :24 و لا يقول ساكن انا مرضت الشعب الساكن فيها مغفور الاثم