الاصحاح رقم 24 من سفر أشعياء - عهد قديم

24 :1 هوذا الرب يخلي الارض و يفرغها و يقلب وجهها و يبدد سكانها
24 :2 و كما يكون الشعب هكذا الكاهن كما العبد هكذا سيده كما الامة هكذا سيدتها كما الشاري هكذا البائع كما المقرض هكذا المقترض و كما الدائن هكذا المديون
24 :3 تفرغ الارض افراغا و تنهب نهبا لان الرب قد تكلم بهذا القول
24 :4 ناحت ذبلت الارض حزنت ذبلت المسكونة حزن مرتفعو شعب الارض
24 :5 و الارض تدنست تحت سكانها لانهم تعدوا الشرائع غيروا الفريضة نكثوا العهد الابدي
24 :6 لذلك لعنة اكلت الارض و عوقب الساكنون فيها لذلك احترق سكان الارض و بقي اناس قلائل
24 :7 ناح المسطار ذبلت الكرمة ان كل مسروري القلوب
24 :8 بطل فرح الدفوف انقطع ضجيج المبتهجين بطل فرح العود
24 :9 لا يشربون خمرا بالغناء يكون المسكر مرا لشاربيه
24 :10 دمرت قرية الخراب اغلق كل بيت عن الدخول
24 :11 صراخ على الخمر في الازقة غرب كل فرح انتفى سرور الارض
24 :12 الباقي في المدينة خراب و ضرب الباب ردما
24 :13 انه هكذا يكون في وسط الارض بين الشعوب كنفاضة زيتونة كالخصاصة اذا انتهى القطاف
24 :14 هم يرفعون اصواتهم و يترنمون لاجل عظمة الرب يصوتون من البحر
24 :15 لذلك في المشارق مجدوا الرب في جزائر البحر مجدوا اسم الرب اله اسرائيل
24 :16 من اطراف الارض سمعنا ترنيمة مجدا للبار فقلت يا تلفي يا تلفي ويل لي الناهبون نهبوا الناهبون نهبوا نهبا
24 :17 عليك رعب و حفرة و فخ يا ساكن الارض
24 :18 و يكون ان الهارب من صوت الرعب يسقط في الحفرة و الصاعد من وسط الحفرة يؤخذ بالفخ لان ميازيب من العلاء انفتحت و اسس الارض تزلزلت
24 :19 انسحقت الارض انسحاقا تشققت الارض تشققا تزعزعت الارض تزعزعا
24 :20 ترنحت الارض ترنحا كالسكران و تدلدلت كالعرزال و ثقل عليها ذنبها فسقطت و لا تعود تقوم
24 :21 و يكون في ذلك اليوم ان الرب يطالب جند العلاء في العلاء و ملوك الارض على الارض
24 :22 و يجمعون جمعا كاسارى في سجن و يغلق عليهم في حبس ثم بعد ايام كثيرة يتعهدون
24 :23 و يخجل القمر و تخزى الشمس لان رب الجنود قد ملك في جبل صهيون و في اورشليم و قدام شيوخه مجد