الاصحاح رقم 19 من سفر أشعياء - عهد قديم

19 :1 وحي من جهة مصر هوذا الرب راكب على سحابة سريعة و قادم الى مصر فترتجف اوثان مصر من وجهه و يذوب قلب مصر داخلها
19 :2 و اهيج مصريين على مصريين فيحاربون كل واحد اخاه و كل واحد صاحبه مدينة مدينة و مملكة مملكة
19 :3 و تهراق روح مصر داخلها و افني مشورتها فيسالون الاوثان و العازفين و اصحاب التوابع و العرافين
19 :4 و اغلق على المصريين في يد مولى قاس فيتسلط عليهم ملك عزيز يقول السيد رب الجنود
19 :5 و تنشف المياه من البحر و يجف النهر و ييبس
19 :6 و تنتن الانهار و تضعف و تجف سواقي مصر و يتلف القصب و الاسل
19 :7 و الرياض على النيل على حافة النيل و كل مزرعة على النيل تيبس و تتبدد و لا تكون
19 :8 و الصيادون يئنون و كل الذين يلقون شصا في النيل ينوحون و الذين يبسطون شبكة على وجه المياه يحزنون
19 :9 و يخزى الذين يعملون الكتان الممشط و الذين يحيكون الانسجة البيضاء
19 :10 و تكون عمدها مسحوقة و كل العاملين بالاجرة مكتئبي النفس
19 :11 ان رؤساء صوعن اغبياء حكماء مشيري فرعون مشورتهم بهيمية كيف تقولون لفرعون انا ابن حكماء ابن ملوك قدماء
19 :12 فاين هم حكماؤك فليخبروك ليعرفوا ماذا قضى به رب الجنود على مصر
19 :13 رؤساء صوعن صاروا اغبياء رؤساء نوف انخدعوا و اضل مصر وجوه اسباطها
19 :14 مزج الرب في وسطها روح غي فاضلوا مصر في كل عملها كترنح السكران في قيئه
19 :15 فلا يكون لمصر عمل يعمله راس او ذنب نخلة او اسلة
19 :16 في ذلك اليوم تكون مصر كالنساء فترتعد و ترجف من هزة يد رب الجنود التي يهزها عليها
19 :17 و تكون ارض يهوذا رعبا لمصر كل من تذكرها يرتعب من امام قضاء رب الجنود الذي يقضي به عليها
19 :18 في ذلك اليوم يكون في ارض مصر خمس مدن تتكلم بلغة كنعان و تحلف لرب الجنود يقال لاحداها مدينة الشمس
19 :19 في ذلك اليوم يكون مذبح للرب في وسط ارض مصر و عمود للرب عند تخمها
19 :20 فيكون علامة و شهادة لرب الجنود في ارض مصر لانهم يصرخون الى الرب بسبب المضايقين فيرسل لهم مخلصا و محاميا و ينقذهم
19 :21 فيعرف الرب في مصر و يعرف المصريون الرب في ذلك اليوم و يقدمون ذبيحة و تقدمة و ينذرون للرب نذرا و يوفون به
19 :22 و يضرب الرب مصر ضاربا فشافيا فيرجعون الى الرب فيستجيب لهم و يشفيهم
19 :23 في ذلك اليوم تكون سكة من مصر الى اشور فيجيء الاشوريون الى مصر و المصريون الى اشور و يعبد المصريون مع الاشوريين
19 :24 في ذلك اليوم يكون اسرائيل ثلثا لمصر و لاشور بركة في الارض
19 :25 بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر و عمل يدي اشور و ميراثي اسرائيل