الاصحاح رقم 14 من سفر أشعياء - عهد قديم

14 :1 لان الرب سيرحم يعقوب و يختار ايضا اسرائيل و يريحهم في ارضهم فتقترن بهم الغرباء و ينضمون الى بيت يعقوب
14 :2 و ياخذهم شعوب و ياتون بهم الى موضعهم و يمتلكهم بيت اسرائيل في ارض الرب عبيدا و اماء و يسبون الذين سبوهم و يتسلطون على ظالميهم
14 :3 و يكون في يوم يريحك الرب من تعبك و من انزعاجك و من العبودية القاسية التي استعبدت بها
14 :4 انك تنطق بهذا الهجو على ملك بابل و تقول كيف باد الظالم بادت المغطرسة
14 :5 قد كسر الرب عصا الاشرار قضيب المتسلطين
14 :6 الضارب الشعوب بسخط ضربة بلا فتور المتسلط بغضب على الامم باضطهاد بلا امساك
14 :7 استراحت اطمانت كل الارض هتفوا ترنما
14 :8 حتى السرو يفرح عليك و ارز لبنان قائلا منذ اضطجعت لم يصعد علينا قاطع
14 :9 الهاوية من اسفل مهتزة لك لاستقبال قدومك منهضة لك الاخيلة جميع عظماء الارض اقامت كل ملوك الامم عن كراسيهم
14 :10 كلهم يجيبون و يقولون لك اانت ايضا قد ضعفت نظيرنا و صرت مثلنا
14 :11 اهبط الى الهاوية فخرك رنة اعوادك تحتك تفرش الرمة و غطاؤك الدود
14 :12 كيف سقطت من السماء يا زهرة بنت الصبح كيف قطعت الى الارض يا قاهر الامم
14 :13 و انت قلت في قلبك اصعد الى السماوات ارفع كرسيي فوق كواكب الله و اجلس على جبل الاجتماع في اقاصي الشمال
14 :14 اصعد فوق مرتفعات السحاب اصير مثل العلي
14 :15 لكنك انحدرت الى الهاوية الى اسافل الجب
14 :16 الذين يرونك يتطلعون اليك يتاملون فيك اهذا هو الرجل الذي زلزل الارض و زعزع الممالك
14 :17 الذي جعل العالم كقفر و هدم مدنه الذي لم يطلق اسراه الى بيوتهم
14 :18 كل ملوك الامم باجمعهم اضطجعوا بالكرامة كل واحد في بيته
14 :19 و اما انت فقد طرحت من قبرك كغصن اشنع كلباس القتلى المضروبين بالسيف الهابطين الى حجارة الجب كجثة مدوسة
14 :20 لا تتحد بهم في القبر لانك اخربت ارضك قتلت شعبك لا يسمى الى الابد نسل فاعلي الشر
14 :21 هيئوا لبنيه قتلا باثم ابائهم فلا يقوموا و لا يرثوا الارض و لا يملاوا وجه العالم مدنا
14 :22 فاقوم عليهم يقول رب الجنود و اقطع من بابل اسما و بقية و نسلا و ذرية يقول الرب
14 :23 و اجعلها ميراثا للقنفذ و اجام مياه و اكنسها بمكنسة الهلاك يقول رب الجنود
14 :24 قد حلف رب الجنود قائلا انه كما قصدت يصير و كما نويت يثبت
14 :25 ان احطم اشور في ارضي و ادوسه على جبالي فيزول عنهم نيره و يزول عن كتفهم حمله
14 :26 هذا هو القضاء المقضي به على كل الارض و هذه هي اليد الممدودة على كل الامم
14 :27 فان رب الجنود قد قضى فمن يبطل و يده هي الممدودة فمن يردها
14 :28 في سنة وفاة الملك احاز كان هذا الوحي
14 :29 لا تفرحي يا جميع فلسطين لان القضيب الضاربك انكسر فانه من اصل الحية يخرج افعوان و ثمرته تكون ثعبانا مسما طيارا
14 :30 و ترعى ابكار المساكين و يربض البائسون بالامان و اميت اصلك بالجوع فيقتل بقيتك
14 :31 ولول ايها الباب اصرخي ايتها المدينة قد ذاب جميعك يا فلسطين لانه من الشمال ياتي دخان و ليس شاذ في جيوشه
14 :32 فبماذا يجاب رسل الامم ان الرب اسس صهيون و بها يحتمي بائسو شعبه