الاصحاح رقم 10 من سفر أشعياء - عهد قديم

10 :1 ويل للذين يقضون اقضية البطل و للكتبة الذين يسجلون جورا
10 :2 ليصدوا الضعفاء عن الحكم و يسلبوا حق بائسي شعبي لتكون الارامل غنيمتهم و ينهبوا الايتام
10 :3 و ماذا تفعلون في يوم العقاب حين تاتي التهلكة من بعيد الى من تهربون للمعونة و اين تتركون مجدكم
10 :4 اما يجثون بين الاسرى و اما يسقطون تحت القتلى مع كل هذا لم يرتد غضبه بل يده ممدودة بعد
10 :5 ويل لاشور قضيب غضبي و العصا في يدهم هي سخطي
10 :6 على امة منافقة ارسله و على شعب سخطي اوصيه ليغتنم غنيمة و ينهب نهبا و يجعلهم مدوسين كطين الازقة
10 :7 اما هو فلا يفتكر هكذا و لا يحسب قلبه هكذا بل في قلبه ان يبيد و يقرض امما ليست بقليلة
10 :8 فانه يقول اليست رؤسائي جميعا ملوكا
10 :9 اليست كلنو مثل كركميش اليست حماة مثل ارفاد اليست السامرة مثل دمشق
10 :10 كما اصابت يدي ممالك الاوثان و اصنامها المنحوتة هي اكثر من التي لاورشليم و للسامرة
10 :11 افليس كما صنعت بالسامرة و باوثانها اصنع باورشليم و اصنامها
10 :12 فيكون متى اكمل السيد كل عمله بجبل صهيون و باورشليم اني اعاقب ثمر عظمة قلب ملك اشور و فخر رفعة عينيه
10 :13 لانه قال بقدرة يدي صنعت و بحكمتي لاني فهيم و نقلت تخوم شعوب و نهبت ذخائرهم و حططت الملوك كبطل
10 :14 فاصابت يدي ثروة الشعوب كعش و كما يجمع بيض مهجور جمعت انا كل الارض و لم يكون مرفرف جناح و لا فاتح فم و لا مصفصف
10 :15 هل تفتخر الفاس على القاطع بها او يتكبر المنشار على مردده كان القضيب يحرك رافعه كان العصا ترفع من ليس هو عودا
10 :16 لذلك يرسل السيد سيد الجنود على سمانه هزالا و يوقد تحت مجده و قيدا كوقيد النار
10 :17 و يصير نور اسرائيل نارا و قدوسه لهيبا فيحرق و ياكل حسكه و شوكه في يوم واحد
10 :18 و يفنى مجد وعره و بستانه النفس و الجسد جميعا فيكون كذوبان المريض
10 :19 و بقية اشجار وعره تكون قليلة حتى يكتبها صبي
10 :20 و يكون في ذلك اليوم ان بقية اسرائيل و الناجين من بيت يعقوب لا يعودون يتوكلون ايضا على ضاربهم بل يتوكلون على الرب قدوس اسرائيل بالحق
10 :21 ترجع البقية بقية يعقوب الى الله القدير
10 :22 لانه و ان كان شعبك يا اسرائيل كرمل البحر ترجع بقية منه قد قضي بفناء فائض بالعدل
10 :23 لان السيد رب الجنود يصنع فناء و قضاء في كل الارض
10 :24 و لكن هكذا يقول السيد رب الجنود لا تخف من اشور يا شعبي الساكن في صهيون يضربك بالقضيب و يرفع عصاه عليك على اسلوب مصر
10 :25 لانه بعد قليل جدا يتم السخط و غضبي في ابادتهم
10 :26 و يقيم عليه رب الجنود سوطا كضربة مديان عند صخرة غراب و عصاه على البحر و يرفعها على اسلوب مصر
10 :27 و يكون في ذلك اليوم ان حمله يزول عن كتفك و نيره عن عنقك و يتلف النير بسبب السمانة
10 :28 قد جاء الى عياث عبر بمجرون وضع في مخماش امتعته
10 :29 عبروا المعبر باتوا في جبع ارتعدت الرامة هربت جبعة شاول
10 :30 اصهلي بصوتك يا بنت جليم اسمعي يا ليشة مسكينة هي عناثوث
10 :31 هربت مدمينة احتمى سكان جيبيم
10 :32 اليوم يقف في نوب يهز يده على جبل بنت صهيون اكمة اورشليم
10 :33 هوذا السيد رب الجنود يقضب الاغصان برعب و المرتفعو القامة يقطعون و المتشامخون ينخفضون
10 :34 و يقطع غاب الوعر بالحديد و يسقط لبنان بقدير