الاصحاح رقم 8 من سفر تكوين - عهد قديم

8 :1 ثم ذكر الله نوحا و كل الوحوش و كل البهائم التي معه في الفلك و اجاز الله ريحا على الارض فهدات المياه

8 :2 و انسدت ينابيع الغمر و طاقات السماء فامتنع المطر من السماء

8 :3 و رجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا و بعد مئة و خمسين يوما نقصت المياه

8 :4 و استقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط

8 :5 و كانت المياه تنقص نقصا متواليا الى الشهر العاشر و في العاشر في اول الشهر ظهرت رؤوس الجبال

8 :6 و حدث من بعد اربعين يوما ان نوحا فتح طاقة الفلك التي كان قد عملها

8 :7 و ارسل الغراب فخرج مترددا حتى نشفت المياه عن الارض

8 :8 ثم ارسل الحمامة من عنده ليرى هل قلت المياه عن وجه الارض

8 :9 فلم تجد الحمامة مقرا لرجلها فرجعت اليه الى الفلك لان مياها كانت على وجه كل الارض فمد يده و اخذها و ادخلها عنده الى الفلك

8 :10 فلبث ايضا سبعة ايام اخر و عاد فارسل الحمامة من الفلك

8 :11 فاتت اليه الحمامة عند المساء و اذا ورقة زيتون خضراء في فمها فعلم نوح ان المياه قد قلت عن الارض

8 :12 فلبث ايضا سبعة ايام اخر و ارسل الحمامة فلم تعد ترجع اليه ايضا

8 :13 و كان في السنة الواحدة و الست مئة في الشهر الاول في اول الشهر ان المياه نشفت عن الارض فكشف نوح الغطاء عن الفلك و نظر فاذا وجه الارض قد نشف

8 :14 و في الشهر الثاني في اليوم السابع و العشرين من الشهر جفت الارض

8 :15 و كلم الله نوحا قائلا

8 :16 اخرج من الفلك انت و امراتك و بنوك و نساء بنيك معك

8 :17 و كل الحيوانات التي معك من كل ذي جسد الطيور و البهائم و كل الدبابات التي تدب على الارض اخرجها معك و لتتوالد في الارض و تثمر و تكثر على الارض

8 :18 فخرج نوح و بنوه و امراته و نساء بنيه معه

8 :19 و كل الحيوانات كل الدبابات و كل الطيور كل ما يدب على الارض كانواعها خرجت من الفلك

8 :20 و بنى نوح مذبحا للرب و اخذ من كل البهائم الطاهرة و من كل الطيور الطاهرة و اصعد محرقات على المذبح

8 :21 فتنسم الرب رائحة الرضا و قال الرب في قلبه لا اعود العن الارض ايضا من اجل الانسان لان تصور قلب الانسان شرير منذ حداثته و لا اعود ايضا اميت كل حي كما فعلت

8 :22 مدة كل ايام الارض زرع و حصاد و برد و حر و صيف و شتاء و نهار و ليل لا تزال