الاصحاح رقم 33 من سفر تكوين - عهد قديم

33 :1 و رفع يعقوب عينيه و نظر و اذا عيسو مقبل و معه اربع مئة رجل فقسم الاولاد على ليئة و على راحيل و على الجاريتين

33 :2 و وضع الجاريتين و اولادهما اولا و ليئة و اولادها وراءهم و راحيل و يوسف اخيرا

33 :3 و اما هو فاجتاز قدامهم و سجد الى الارض سبع مرات حتى اقترب الى اخيه

33 :4 فركض عيسو للقائه و عانقه و وقع على عنقه و قبله و بكيا

33 :5 ثم رفع عينيه و ابصر النساء و الاولاد و قال ما هؤلاء منك فقال الاولاد الذين انعم الله بهم على عبدك

33 :6 فاقتربت الجاريتان هما و اولادهما و سجدتا

33 :7 ثم اقتربت ليئة ايضا و اولادها و سجدوا و بعد ذلك اقترب يوسف و راحيل و سجدا

33 :8 فقال ماذا منك كل هذا الجيش الذي صادفته فقال لاجد نعمة في عيني سيدي

33 :9 فقال عيسو لي كثير يا اخي ليكن لك الذي لك

33 :10 فقال يعقوب لا ان وجدت نعمة في عينيك تاخذ هديتي من يدي لاني رايت وجهك كما يرى وجه الله فرضيت علي

33 :11 خذ بركتي التي اتي بها اليك لان الله قد انعم علي و لي كل شيء و الح عليه فاخذ

33 :12 ثم قال لنرحل و نذهب و اذهب انا قدامك

33 :13 فقال له سيدي عالم ان الاولاد رخصة و الغنم و البقر التي عندي مرضعة فان استكدوها يوما واحدا ماتت كل الغنم

33 :14 ليجتز سيدي قدام عبده و انا استاق على مهلي في اثر الاملاك التي قدامي و في اثر الاولاد حتى اجيء الى سيدي الى سعير

33 :15 فقال عيسو اترك عندك من القوم الذين معي فقال لماذا دعني اجد نعمة في عيني سيدي

33 :16 فرجع عيسو ذلك اليوم في طريقه الى سعير

33 :17 و اما يعقوب فارتحل الى سكوت و بنى لنفسه بيتا و صنع لمواشيه مظلات لذلك دعا اسم المكان سكوت

33 :18 ثم اتى يعقوب سالما الى مدينة شكيم التي في ارض كنعان حين جاء من فدان ارام و نزل امام المدينة

33 :19 و ابتاع قطعة الحقل التي نصب فيها خيمته من يد بني حمور ابي شكيم بمئة قسيطة

33 :20 و اقام هناك مذبحا و دعاه ايل اله اسرائيل