الاصحاح رقم 15 من سفر تكوين - عهد قديم

15 :1 بعد هذه الامور صار كلام الرب الى ابرام في الرؤيا قائلا لا تخف يا ابرام انا ترس لك اجرك كثير جدا

15 :2 فقال ابرام ايها السيد الرب ماذا تعطيني و انا ماض عقيما و مالك بيتي هو اليعازر الدمشقي

15 :3 و قال ابرام ايضا انك لم تعطني نسلا و هوذا ابن بيتي وارث لي

15 :4 فاذا كلام الرب اليه قائلا لا يرثك هذا بل الذي يخرج من احشائك هو يرثك

15 :5 ثم اخرجه الى خارج و قال انظر الى السماء و عد النجوم ان استطعت ان تعدها و قال له هكذا يكون نسلك

15 :6 فامن بالرب فحسبه له برا

15 :7 و قال له انا الرب الذي اخرجك من اور الكلدانيين ليعطيك هذه الارض لترثها

15 :8 فقال ايها السيد الرب بماذا اعلم اني ارثها

15 :9 فقال له خذ لي عجلة ثلثية و عنزة ثلثية و كبشا ثلثيا و يمامة و حمامة

15 :10 فاخذ هذه كلها و شقها من الوسط و جعل شق كل واحد مقابل صاحبه و اما الطير فلم يشقه

15 :11 فنزلت الجوارح على الجثث و كان ابرام يزجرها

15 :12 و لما صارت الشمس الى المغيب وقع على ابرام سبات و اذا رعبة مظلمة عظيمة واقعة عليه

15 :13 فقال لابرام اعلم يقينا ان نسلك سيكون غريبا في ارض ليست لهم و يستعبدون لهم فيذلونهم اربع مئة سنة

15 :14 ثم الامة التي يستعبدون لها انا ادينها و بعد ذلك يخرجون باملاك جزيلة

15 :15 و اما انت فتمضي الى ابائك بسلام و تدفن بشيبة صالحة

15 :16 و في الجيل الرابع يرجعون الى ههنا لان ذنب الاموريين ليس الى الان كاملا

15 :17 ثم غابت الشمس فصارت العتمة و اذا تنور دخان و مصباح نار يجوز بين تلك القطع

15 :18 في ذلك اليوم قطع الرب مع ابرام ميثاقا قائلا لنسلك اعطي هذه الارض من نهر مصر الى النهر الكبير نهر الفرات

15 :19 القينيين و القنزيين و القدمونيين

15 :20 و الحثيين و الفرزيين و الرفائيين

15 :21 و الاموريين و الكنعانيين و الجرجاشيين و اليبوسيين