الاصحاح رقم 22 من سفر أمثال - عهد قديم

22 :1 الصيت افضل من الغنى العظيم و النعمة الصالحة افضل من الفضة و الذهب
22 :2 الغني و الفقير يتلاقيان صانعهما كليهما الرب
22 :3 الذكي يبصر الشر فيتوارى و الحمقى يعبرون فيعاقبون
22 :4 ثواب التواضع و مخافة الرب هو غنى و كرامة و حياة
22 :5 شوك و فخوخ في طريق الملتوي من يحفظ نفسه يبتعد عنها
22 :6 رب الولد في طريقه فمتى شاخ ايضا لا يحيد عنه
22 :7 الغني يتسلط على الفقير و المقترض عبد للمقرض
22 :8 الزارع اثما يحصد بلية و عصا سخطه تفنى
22 :9 الصالح العين هو يبارك لانه يعطي من خبزه للفقير
22 :10 اطرد المستهزئ فيخرج الخصام و يبطل النزاع و الخزي
22 :11 من احب طهارة القلب فلنعمة شفتيه يكون الملك صديقه
22 :12 عينا الرب تحفظان المعرفة و هو يقلب كلام الغادرين
22 :13 قال الكسلان الاسد في الخارج فاقتل في الشواع
22 :14 فم الاجنبيات هوة عميقة ممقوت الرب يسقط فيها
22 :15 الجهالة مرتبطة بقلب الولد عصا التاديب تبعدها عنه
22 :16 ظالم الفقير تكثيرا لما له و معطي الغني انما هما للعوز
22 :17 امل اذنك و اسمع كلام الحكماء و وجه قلبك الى معرفتي
22 :18 لانه حسن ان حفظتها في جوفك ان تتثبت جميعا على شفتيك
22 :19 ليكون اتكالك على الرب عرفتك انت اليوم
22 :20 الم اكتب لك امورا شريفة من جهة مؤامرة و معرفة
22 :21 لاعلمك قسط كلام الحق لترد جواب الحق للذين ارسلوك
22 :22 لا تسلب الفقير لكونه فقيرا و لا تسحق المسكين في الباب
22 :23 لان الرب يقيم دعواهم و يسلب سالبي انفسهم
22 :24 لا تستصحب غضوبا و مع رجل ساخط لا تجئ
22 :25 لئلا تالف طرقه و تاخذ شركا الى نفسك
22 :26 لا تكن من صافقي الكف و لا من ضامني الديون
22 :27 ان لم يكن لك ما تفي فلماذا ياخذ فراشك من تحتك
22 :28 لا تنقل التخم القديم الذي وضعه اباؤك
22 :29 ارايت رجلا مجتهدا في عمله امام الملوك يقف لا يقف امام الرعاع