الاصحاح رقم 2 من سفر أمثال - عهد قديم

2 :1 يا ابني ان قبلت كلامي و خبات وصاياي عندك
2 :2 حتى تميل اذنك الى الحكمة و تعطف قلبك على الفهم
2 :3 ان دعوت المعرفة و رفعت صوتك الى الفهم
2 :4 ان طلبتها كالفضة و بحثت عنها كالكنوز
2 :5 فحينئذ تفهم مخافة الرب و تجد معرفة الله
2 :6 لان الرب يعطي حكمة من فمه المعرفة و الفهم
2 :7 يذخر معونة للمستقيمين هو مجن للسالكين بالكمال
2 :8 لنصر مسالك الحق و حفظ طريق اتقيائه
2 :9 حينئذ تفهم العدل و الحق و الاستقامة كل سبيل صالح
2 :10 اذا دخلت الحكمة قلبك و لذت المعرفة لنفسك
2 :11 فالعقل يحفظك و الفهم ينصرك
2 :12 لانقاذك من طريق الشرير و من الانسان المتكلم بالاكاذيب
2 :13 التاركين سبل الاستقامة للسلوك في مسالك الظلمة
2 :14 الفرحين بفعل السوء المبتهجين باكاذيب الشر
2 :15 الذين طرقهم معوجة و هم ملتوون في سبلهم
2 :16 لانقاذك من المراة الاجنبية من الغريبة المتملقة بكلامها
2 :17 التاركة اليف صباها و الناسية عهد الهها
2 :18 لان بيتها يسوخ الى الموت و سبلها الى الاخيلة
2 :19 كل من دخل اليها لا يؤوب و لا يبلغون سبل الحياة
2 :20 حتى تسلك في طريق الصالحين و تحفظ سبل الصديقين
2 :21 لان المستقيمين يسكنون الارض و الكاملين يبقون فيها
2 :22 اما الاشرار فينقرضون من الارض و الغادرون يستاصلون منها