الاصحاح رقم 17 من سفر أمثال - عهد قديم

17 :1 لقمة يابسة و معها سلامة خير من بيت ملان ذبائح مع خصام
17 :2 العبد الفطن يتسلط على الابن المخزي و يقاسم الاخوة الميراث
17 :3 البوطة للفضة و الكور للذهب و ممتحن القلوب الرب
17 :4 الفاعل الشر يصغى الى شفة الاثم و الكاذب ياذن للسان فساد
17 :5 المستهزئ بالفقير يعير خالقه الفرحان ببلية لا يتبرا
17 :6 تاج الشيوخ بنو البنين و فخر البنين اباؤهم
17 :7 لا تليق بالاحمق شفة السودد كم بالاحرى شفة الكذب بالشريف
17 :8 الهدية حجر كريم في عيني قابلها حيثما تتوجه تفلح
17 :9 من يستر معصية يطلب المحبة و من يكرر امرا يفرق بين الاصدقاء
17 :10 الانتهار يؤثر في الحكيم اكثر من مئة جلدة في الجاهل
17 :11 الشرير انما يطلب التمرد فيطلق عليه رسول قاس
17 :12 ليصادف الانسان دبة ثكول و لا جاهل في حماقته
17 :13 من يجازي عن خير بشر لن يبرح الشر من بيته
17 :14 ابتداء الخصام اطلاق الماء فقبل ان تدفق المخاصمة اتركها
17 :15 مبرئ المذنب و مذنب البريء كلاهما مكرهة الرب
17 :16 لماذا في يد الجاهل ثمن الاقتناء الحكمة و ليس له فهم
17 :17 الصديق يحب في كل وقت اما الاخ فللشدة يولد
17 :18 الانسان الناقص الفهم يصفق كفا و يضمن صاحبه ضمانا
17 :19 محب المعصية محب الخصام المعلي بابه يطلب الكسر
17 :20 الملتوي القلب لا يجد خيرا و المتقلب اللسان يقع في السوء
17 :21 من يلد جاهلا فلحزنه و لا يفرح ابو الاحمق
17 :22 القلب الفرحان يطيب الجسم و الروح المنسحقة تجفف العظم
17 :23 الشرير ياخذ الرشوة من الحضن ليعوج طرق القضاء
17 :24 الحكمة عند الفهيم و عينا الجاهل في اقصى الارض
17 :25 الابن الجاهل غم لابيه و مرارة للتي ولدته
17 :26 ايضا تغريم البريء ليس بحسن و كذلك ضرب الشرفاء لاجل الاستقامة
17 :27 ذو المعرفة يبقي كلامه و ذو الفهم وقور الروح
17 :28 بل الاحمق اذا سكت يحسب حكيما و من ضم شفتيه فهيما