الاصحاح رقم 94 من سفر المزامير - عهد قديم

94 :1 يا اله النقمات يا رب يا اله النقمات اشرق

94 :2 ارتفع يا ديان الارض جاز صنيع المستكبرين

94 :3 حتى متى الخطاة يا رب حتى متى الخطاة يشمتون

94 :4 يبقون يتكلمون بوقاحة كل فاعلي الاثم يفتخرون

94 :5 يسحقون شعبك يا رب و يذلون ميراثك

94 :6 يقتلون الارملة و الغريب و يميتون اليتيم

94 :7 و يقولون الرب لا يبصر و اله يعقوب لا يلاحظ

94 :8 افهموا ايها البلداء في الشعب و يا جهلاء متى تعقلون

94 :9 الغارس الاذن الا يسمع الصانع العين الا يبصر

94 :10 المؤدب الامم الا يبكت المعلم الانسان معرفة

94 :11 الرب يعرف افكار الانسان انها باطلة

94 :12 طوبى للرجل الذي تؤدبه يا رب و تعلمه من شريعتك

94 :13 لتريحه من ايام الشر حتى تحفر للشرير حفرة

94 :14 لان الرب لا يرفض شعبه و لا يترك ميراثه

94 :15 لانه الى العدل يرجع القضاء و على اثره كل مستقيمي القلوب

94 :16 من يقوم لي على المسيئين من يقف لي ضد فعلة الاثم

94 :17 لولا ان الرب معيني لسكنت نفسي سريعا ارض السكوت

94 :18 اذ قلت قد زلت قدمي فرحمتك يا رب تعضدني

94 :19 عند كثرة همومي في داخلي تعزياتك تلذذ نفسي

94 :20 هل يعاهدك كرسي المفاسد المختلق اثما على فريضة

94 :21 يزدحمون على نفس الصديق و يحكمون على دم زكي

94 :22 فكان الرب لي صرحا و الهي صخرة ملجاي

94 :23 و يرد عليهم اثمهم و بشرهم يفنيهم يفنيهم الرب الهنا