الاصحاح رقم 92 من سفر المزامير - عهد قديم

92 :0 مزمور تسبيحة ليوم السبت

92 :1 حسن هو الحمد للرب و الترنم لاسمك ايها العلي

92 :2 ان يخبر برحمتك في الغداة و امانتك كل ليلة

92 :3 على ذات عشرة اوتار و على الرباب على عزف العود

92 :4 لانك فرحتني يا رب بصنائعك باعمال يديك ابتهج

92 :5 ما اعظم اعمالك يا رب و اعمق جدا افكارك

92 :6 الرجل البليد لا يعرف و الجاهل لا يفهم هذا

92 :7 اذا زها الاشرار كالعشب و ازهر كل فاعلي الاثم فلكي يبادوا الى الدهر

92 :8 اما انت يا رب فمتعال الى الابد

92 :9 لانه هوذا اعداؤك يا رب لانه هوذا اعداؤك يبيدون يتبدد كل فاعلي الاثم

92 :10 و تنصب مثل البقر الوحشي قرني تدهنت بزيت طري

92 :11 و تبصر عيني بمراقبي و بالقائمين علي بالشر تسمع اذناي

92 :12 الصديق كالنخلة يزهو كالارز في لبنان ينمو

92 :13 مغروسين في بيت الرب في ديار الهنا يزهرون

92 :14 ايضا يثمرون في الشيبة يكونون دساما و خضرا

92 :15 ليخبروا بان الرب مستقيم صخرتي هو و لا ظلم فيه