الاصحاح رقم 77 من سفر المزامير - عهد قديم

77 :0 لامام المغنين على يدوثون لاساف مزمور

77 :1 صوتي الى الله فاصرخ صوتي الى الله فاصغى الي

77 :2 في يوم ضيقي التمست الرب يدي في الليل انبسطت و لم تخدر ابت نفسي التعزية

77 :3 اذكر الله فائن اناجي نفسي فيغشى على روحي سلاه

77 :4 امسكت اجفان عيني انزعجت فلم اتكلم

77 :5 تفكرت في ايام القدم السنين الدهرية

77 :6 اذكر ترنمي في الليل مع قلبي اناجي و روحي تبحث

77 :7 هل الى الدهور يرفض الرب و لا يعود للرضا بعد

77 :8 هل انتهت الى الابد رحمته انقطعت كلمته الى دور فدور

77 :9 هل نسي الله رافة او قفص برجزه مراحمه سلاه

77 :10 فقلت هذا ما يعلني تغير يمين العلي

77 :11 اذكر اعمال الرب اذ اتذكر عجائبك منذ القدم

77 :12 و الهج بجميع افعالك و بصنائعك اناجي

77 :13 اللهم في القدس طريقك اي اله عظيم مثل الله

77 :14 انت الاله الصانع العجائب عرفت بين الشعوب قوتك

77 :15 فككت بذراعك شعبك بني يعقوب و يوسف سلاه

77 :16 ابصرتك المياه يا الله ابصرتك المياه ففزعت ارتعدت ايضا اللجج

77 :17 سكبت الغيوم مياها اعطت السحب صوتا ايضا سهامك طارت

77 :18 صوت رعدك في الزوبعة البروق اضاءت المسكونة ارتعدت و رجفت الارض

77 :19 في البحر طريقك و سبلك في المياه الكثيرة و اثارك لم تعرف

77 :20 هديت شعبك كالغنم بيد موسى و هرون