الاصحاح رقم 73 من سفر المزامير - عهد قديم

73 :0 مزمور لاساف

73 :1 انما صالح الله لاسرائيل لانقياء القلب

73 :2 اما انا فكادت تزل قدماي لولا قليل لزلقت خطواتي

73 :3 لاني غرت من المتكبرين اذ رايت سلامة الاشرار

73 :4 لانه ليست في موتهم شدائد و جسمهم سمين

73 :5 ليسوا في تعب الناس و مع البشر لا يصابون

73 :6 لذلك تقلدوا الكبرياء لبسوا كثوب ظلمهم

73 :7 جحظت عيونهم من الشحم جاوزوا تصورات القلب

73 :8 يستهزئون و يتكلمون بالشر ظلما من العلاء يتكلمون

73 :9 جعلوا افواههم في السماء و السنتهم تتمشى في الارض

73 :10 لذلك يرجع شعبه الى هنا و كمياه مروية يمتصون منهم

73 :11 و قالوا كيف يعلم الله و هل عند العلي معرفة

73 :12 هوذا هؤلاء هم الاشرار و مستريحين الى الدهر يكثرون ثروة

73 :13 حقا قد زكيت قلبي باطلا و غسلت بالنقاوة يدي

73 :14 و كنت مصابا اليوم كله و تادبت كل صباح

73 :15 لو قلت احدث هكذا لغدرت بجيل بنيك

73 :16 فلما قصدت معرفة هذا اذا هو تعب في عيني

73 :17 حتى دخلت مقادس الله و انتبهت الى اخرتهم

73 :18 حقا في مزالق جعلتهم اسقطتهم الى البوار

73 :19 كيف صاروا للخراب بغتة اضمحلوا فنوا من الدواهي

73 :20 كحلم عند التيقظ يا رب عند التيقظ تحتقر خيالهم

73 :21 لانه تمرمر قلبي و انتخست في كليتي

73 :22 و انا بليد و لا اعرف صرت كبهيم عندك

73 :23 و لكني دائما معك امسكت بيدي اليمنى

73 :24 برايك تهديني و بعد الى مجد تاخذني

73 :25 من لي في السماء و معك لا اريد شيئا في الارض

73 :26 قد فني لحمي و قلبي صخرة قلبي و نصيبي الله الى الدهر

73 :27 لانه هوذا البعداء عنك يبيدون تهلك كل من يزني عنك

73 :28 اما انا فالاقتراب الى الله حسن لي جعلت بالسيد الرب ملجاي لاخبر بكل صنائعك