الاصحاح رقم 68 من سفر المزامير - عهد قديم

68 :0 لامام المغنين لداود مزمور تسبيحة

68 :1 يقوم الله يتبدد اعداؤه و يهرب مبغضوه من امام وجهه

68 :2 كما يذرى الدخان تذريهم كما يذوب الشمع قدام النار يبيد الاشرار قدام الله

68 :3 و الصديقون يفرحون يبتهجون امام الله و يطفرون فرحا

68 :4 غنوا لله رنموا لاسمه اعدوا طريقا للراكب في القفار باسمه ياه و اهتفوا امامه

68 :5 ابو اليتامى و قاضي الارامل الله في مسكن قدسه

68 :6 الله مسكن المتوحدين في بيت مخرج الاسرى الى فلاح انما المتمردون يسكنون الرمضاء

68 :7 اللهم عند خروجك امام شعبك عند صعودك في القفر سلاه

68 :8 الارض ارتعدت السماوات ايضا قطرت امام وجه الله سينا نفسه من وجه الله اله اسرائيل

68 :9 مطرا غزيرا نضحت يا الله ميراثك و هو معي انت اصلحته

68 :10 قطيعك سكن فيه هيات بجودك للمساكين يا الله

68 :11 الرب يعطي كلمة المبشرات بها جند كثير

68 :12 ملوك جيوش يهربون يهربون الملازمة البيت تقسم الغنائم

68 :13 اذا اضطجعتم بين الحظائر فاجنحة حمامة مغشاة بفضة و ريشها بصفرة الذهب

68 :14 عندما شتت القدير ملوكا فيها اثلجت في صلمون

68 :15 جبل الله جبل باشان جبل اسنمة جبل باشان

68 :16 لماذا ايتها الجبال المسنمة ترصدن الجبل الذي اشتهاه الله لسكنه بل الرب يسكن فيه الى الابد

68 :17 مركبات الله ربوات الوف مكررة الرب فيها سينا في القدس

68 :18 صعدت الى العلاء سبيت سبيا قبلت عطايا بين الناس و ايضا المتمردين للسكن ايها الرب الاله

68 :19 مبارك الرب يوما فيوما يحملنا اله خلاصنا سلاه

68 :20 الله لنا اله خلاص و عند الرب السيد للموت مخارج

68 :21 و لكن الله يسحق رؤوس اعدائه الهامة الشعراء للسالك في ذنوبه

68 :22 قال الرب من باشان ارجع ارجع من اعماق البحر

68 :23 لكي تصبغ رجلك بالدم السن كلابك من الاعداء نصيبهم

68 :24 راوا طرقك يا الله طرق الهي ملكي في القدس

68 :25 من قدام المغنون و من وراء ضاربو الاوتار في الوسط فتيات ضاربات الدفوف

68 :26 في الجماعات باركوا الله الرب ايها الخارجون من عين اسرائيل

68 :27 هناك بنيامين الصغير متسلطهم رؤساء يهوذا جلهم رؤساء زبولون رؤساء نفتالي

68 :28 قد امر الهك بعزك ايد يا الله هذا الذي فعلته لنا

68 :29 من هيكلك فوق اورشليم لك تقدم ملوك هدايا

68 :30 انتهر وحش القصب صوار الثيران مع عجول الشعوب المترامين بقطع فضة شتت الشعوب الذين يسرون بالقتال

68 :31 ياتي شرفاء من مصر كوش تسرع بيديها الى الله

68 :32 يا ممالك الارض غنوا لله رنموا للسيد سلاه

68 :33 للراكب على سماء السماوات القديمة هوذا يعطي صوته صوت قوة

68 :34 اعطوا عزا لله على اسرائيل جلاله و قوته في الغمام

68 :35 مخوف انت يا الله من مقادسك اله اسرائيل هو المعطي قوة و شدة للشعب مبارك الله