الاصحاح رقم 63 من سفر المزامير - عهد قديم

63 :0 مزمور لداود لما كان في برية يهوذا

63 :1 يا الله الهي انت اليك ابكر عطشت اليك نفسي يشتاق اليك جسدي في ارض ناشفة و يابسة بلا ماء

63 :2 لكي ابصر قوتك و مجدك كما قد رايتك في قدسك

63 :3 لان رحمتك افضل من الحياة شفتاي تسبحانك

63 :4 هكذا اباركك في حياتي باسمك ارفع يدي

63 :5 كما من شحم و دسم تشبع نفسي و بشفتي الابتهاج يسبحك فمي

63 :6 اذا ذكرتك على فراشي في السهد الهج بك

63 :7 لانك كنت عونا لي و بظل جناحيك ابتهج

63 :8 التصقت نفسي بك يمينك تعضدني

63 :9 اما الذين هم للتهلكة يطلبون نفسي فيدخلون في اسافل الارض

63 :10 يدفعون الى يدي السيف يكونون نصيبا لبنات اوى

63 :11 اما الملك فيفرح بالله يفتخر كل من يحلف به لان افواه المتكلمين بالكذب تسد