الاصحاح رقم 41 من سفر المزامير - عهد قديم

41 :0 لامام المغنين مزمور لداود

41 :1 طوبى للذي ينظر الى المسكين في يوم الشر ينجيه الرب

41 :2 الرب يحفظه و يحييه يغتبط في الارض و لا يسلمه الى مرام اعدائه

41 :3 الرب يعضده و هو على فراش الضعف مهدت مضجعه كله في مرضه

41 :4 انا قلت يا رب ارحمني اشف نفسي لاني قد اخطات اليك

41 :5 اعدائي يتقاولون علي بشر متى يموت و يبيد اسمه

41 :6 و ان دخل ليراني يتكلم بالكذب قلبه يجمع لنفسه اثما يخرج في الخارج يتكلم

41 :7 كل مبغضي يتناجون معا علي علي تفكروا باذيتي

41 :8 يقولون امر رديء قد انسكب عليه حيث اضطجع لا يعود يقوم

41 :9 ايضا رجل سلامتي الذي وثقت به اكل خبزي رفع علي عقبه

41 :10 اما انت يا رب فارحمني و اقمني فاجازيهم

41 :11 بهذا علمت انك سررت بي انه لم يهتف علي عدوي

41 :12 اما انا فبكمالي دعمتني و اقمتني قدامك الى الابد

41 :13 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد امين فامين