الاصحاح رقم 39 من سفر المزامير - عهد قديم

39 :0 لامام المغنين ليدوثون مزمور لداود

39 :1 قلت اتحفظ لسبيلي من الخطا بلساني احفظ لفمي كمامة فيما الشرير مقابلي

39 :2 صمت صمتا سكت عن الخير فتحرك وجعي

39 :3 حمي قلبي في جوفي عند لهجي اشتعلت النار تكلمت بلساني

39 :4 عرفني يا رب نهايتي و مقدار ايامي كم هي فاعلم كيف انا زائل

39 :5 هوذا جعلت ايامي اشبارا و عمري كلا شيء قدامك انما نفخة كل انسان قد جعل سلاه

39 :6 انما كخيال يتمشى الانسان انما باطلا يضجون يذخر ذخائر و لا يدري من يضمها

39 :7 و الان ماذا انتظرت يا رب رجائي فيك هو

39 :8 من كل معاصي نجني لا تجعلني عارا عند الجاهل

39 :9 صمت لا افتح فمي لانك انت فعلت

39 :10 ارفع عني ضربك من مهاجمة يدك انا قد فنيت

39 :11 بتاديبات ان ادبت الانسان من اجل اثمه افنيت مثل العث مشتهاه انما كل انسان نفخة سلاه

39 :12 استمع صلاتي يا رب و اصغ الى صراخي لا تسكت عن دموعي لاني انا غريب عندك نزيل مثل جميع ابائي

39 :13 اقتصر عني فاتبلج قبل ان اذهب فلا اوجد