الاصحاح رقم 32 من سفر المزامير - عهد قديم

32 :0 لداود قصيدة

32 :1 طوبى للذي غفر اثمه و سترت خطيته

32 :2 طوبى لرجل لا يحسب له الرب خطية و لا في روحه غش

32 :3 لما سكت بليت عظامي من زفيري اليوم كله

32 :4 لان يدك ثقلت علي نهارا و ليلا تحولت رطوبتي الى يبوسة القيظ سلاه

32 :5 اعترف لك بخطيتي و لا اكتم اثمي قلت اعترف للرب بذنبي و انت رفعت اثام خطيتي سلاه

32 :6 لهذا يصلي لك كل تقي في وقت يجدك فيه عند غمارة المياه الكثيرة اياه لا تصيب

32 :7 انت ستر لي من الضيق تحفظني بترنم النجاة تكتنفني سلاه

32 :8 اعلمك و ارشدك الطريق التي تسلكها انصحك عيني عليك

32 :9 لا تكونوا كفرس او بغل بلا فهم بلجام و زمام زينته يكم لئلا يدنو اليك

32 :10 كثيرة هي نكبات الشرير اما المتوكل على الرب فالرحمة تحيط به

32 :11 افرحوا بالرب و ابتهجوا يا ايها الصديقون و اهتفوا يا جميع المستقيمي القلوب