الاصحاح رقم 22 من سفر المزامير - عهد قديم

22 :0 لامام المغنين على ايلة الصبح مزمور لداود

22 :1 الهي الهي لماذا تركتني بعيدا عن خلاصي عن كلام زفيري

22 :2 الهي في النهار ادعو فلا تستجيب في الليل ادعو فلا هدو لي

22 :3 و انت القدوس الجالس بين تسبيحات اسرائيل

22 :4 عليك اتكل اباؤنا اتكلوا فنجيتهم

22 :5 اليك صرخوا فنجوا عليك اتكلوا فلم يخزوا

22 :6 اما انا فدودة لا انسان عار عند البشر و محتقر الشعب

22 :7 كل الذين يرونني يستهزئون بي يفغرون الشفاه و ينغضون الراس قائلين

22 :8 اتكل على الرب فلينجه لينقذه لانه سر به

22 :9 لانك انت جذبتني من البطن جعلتني مطمئنا على ثديي امي

22 :10 عليك القيت من الرحم من بطن امي انت الهي

22 :11 لا تتباعد عني لان الضيق قريب لانه لا معين

22 :12 احاطت بي ثيران كثيرة اقوياء باشان اكتنفتني

22 :13 فغروا علي افواههم كاسد مفترس مزمجر

22 :14 كالماء انسكبت انفصلت كل عظامي صار قلبي كالشمع قد ذاب في وسط امعائي

22 :15 يبست مثل شقفة قوتي و لصق لساني بحنكي و الى تراب الموت تضعني

22 :16 لانه قد احاطت بي كلاب جماعة من الاشرار اكتنفتني ثقبوا يدي و رجلي

22 :17 احصي كل عظامي و هم ينظرون و يتفرسون في

22 :18 يقسمون ثيابي بينهم و على لباسي يقترعون

22 :19 اما انت يا رب فلا تبعد يا قوتي اسرع الى نصرتي

22 :20 انقذ من السيف نفسي من يد الكلب وحيدتي

22 :21 خلصني من فم الاسد و من قرون بقر الوحش استجب لي

22 :22 اخبر باسمك اخوتي في وسط الجماعة اسبحك

22 :23 يا خائفي الرب سبحوه مجدوه يا معشر ذرية يعقوب و اخشوه يا زرع اسرائيل جميعا

22 :24 لانه لم يحتقر و لم يرذل مسكنة المسكين و لم يحجب وجهه عنه بل عند صراخه اليه استمع

22 :25 من قبلك تسبيحي في الجماعة العظيمة اوفي بنذوري قدام خائفيه

22 :26 ياكل الودعاء و يشبعون يسبح الرب طالبوه تحيا قلوبكم الى الابد

22 :27 تذكر و ترجع الى الرب كل اقاصي الارض و تسجد قدامك كل قبائل الامم

22 :28 لان للرب الملك و هو المتسلط على الامم

22 :29 اكل و سجد كل سميني الارض قدامه يجثو كل من ينحدر الى التراب و من لم يحي نفسه

22 :30 الذرية تتعبد له يخبر عن الرب الجيل الاتي

22 :31 ياتون و يخبرون ببره شعبا سيولد بانه قد فعل