الاصحاح رقم 16 من سفر المزامير - عهد قديم

16 :0 مذهبة لداود

16 :1 احفظني يا الله لاني عليك توكلت

16 :2 قلت للرب انت سيدي خيري لا شيء غيرك

16 :3 القديسون الذين في الارض و الافاضل كل مسرتي بهم

16 :4 تكثر اوجاعهم الذين اسرعوا وراء اخر لا اسكب سكائبهم من دم و لا اذكر اسماءهم بشفتي

16 :5 الرب نصيب قسمتي و كاسي انت قابض قرعتي

16 :6 حبال وقعت لي في النعماء فالميراث حسن عندي

16 :7 ابارك الرب الذي نصحني و ايضا بالليل تنذرني كليتاي

16 :8 جعلت الرب امامي في كل حين لانه عن يميني فلا اتزعزع

16 :9 لذلك فرح قلبي و ابتهجت روحي جسدي ايضا يسكن مطمئنا

16 :10 لانك لن تترك نفسي في الهاوية لن تدع تقيك يرى فسادا

16 :11 تعرفني سبيل الحياة امامك شبع سرور في يمينك نعم الى الابد