الاصحاح رقم 103 من سفر المزامير - عهد قديم

103 :0 لداود

103 :1 باركي يا نفسي الرب و كل ما في باطني ليبارك اسمه القدوس

103 :2 باركي يا نفسي الرب و لا تنسي كل حسناته

103 :3 الذي يغفر جميع ذنوبك الذي يشفي كل امراضك

103 :4 الذي يفدي من الحفرة حياتك الذي يكللك بالرحمة و الرافة

103 :5 الذي يشبع بالخير عمرك فيتجدد مثل النسر شبابك

103 :6 الرب مجري العدل و القضاء لجميع المظلومين

103 :7 عرف موسى طرقه و بني اسرائيل افعاله

103 :8 الرب رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة

103 :9 لا يحاكم الى الابد و لا يحقد الى الدهر

103 :10 لم يصنع معنا حسب خطايانا و لم يجازنا حسب اثامنا

103 :11 لانه مثل ارتفاع السماوات فوق الارض قويت رحمته على خائفيه

103 :12 كبعد المشرق من المغرب ابعد عنا معاصينا

103 :13 كما يتراف الاب على البنين يتراف الرب على خائفيه

103 :14 لانه يعرف جبلتنا يذكر اننا تراب نحن

103 :15 الانسان مثل العشب ايامه كزهر الحقل كذلك يزهر

103 :16 لان ريحا تعبر عليه فلا يكون و لا يعرفه موضعه بعد

103 :17 اما رحمة الرب فالى الدهر و الابد على خائفيه و عدله على بني البنين

103 :18 لحافظي عهده و ذاكري وصاياه ليعملوها

103 :19 الرب في السماوات ثبت كرسيه و مملكته على الكل تسود

103 :20 باركوا الرب يا ملائكته المقتدرين قوة الفاعلين امره عند سماع صوت كلامه

103 :21 باركوا الرب يا جميع جنوده خدامه العاملين مرضاته

103 :22 باركوا الرب يا جميع اعماله في كل مواضع سلطانه باركي يا نفسي الرب