الاصحاح رقم 102 من سفر المزامير - عهد قديم

102 :0 صلاة لمسكين اذا اعيا و سكب شكواه قدام الله

102 :1 يا رب استمع صلاتي و ليدخل اليك صراخي

102 :2 لا تحجب وجهك عني في يوم ضيقي امل الي اذنك في يوم ادعوك استجب لي سريعا

102 :3 لان ايامي قد فنيت في دخان و عظامي مثل وقيد قد يبست

102 :4 ملفوح كالعشب و يابس قلبي حتى سهوت عن اكل خبزي

102 :5 من صوت تنهدي لصق عظمي بلحمي

102 :6 اشبهت قوق البرية صرت مثل بومة الخرب

102 :7 سهدت و صرت كعصفور منفرد على السطح

102 :8 اليوم كله عيرني اعدائي الحنقون علي حلفوا علي

102 :9 اني قد اكلت الرماد مثل الخبز و مزجت شرابي بدموع

102 :10 بسبب غضبك و سخطك لانك حملتني و طرحتني

102 :11 ايامي كظل مائل و انا مثل العشب يبست

102 :12 اما انت يا رب فالى الدهر جالس و ذكرك الى دور فدور

102 :13 انت تقوم و ترحم صهيون لانه وقت الرافة لانه جاء الميعاد

102 :14 لان عبيدك قد سروا بحجارتها و حنوا الى ترابها

102 :15 فتخشى الامم اسم الرب و كل ملوك الارض مجدك

102 :16 اذا بنى الرب صهيون يرى بمجده

102 :17 التفت الى صلاة المضطر و لم يرذل دعاءهم

102 :18 يكتب هذا للدور الاخر و شعب سوف يخلق يسبح الرب

102 :19 لانه اشرف من علو قدسه الرب من السماء الى الارض نظر

102 :20 ليسمع انين الاسير ليطلق بني الموت

102 :21 لكي يحدث في صهيون باسم الرب و بتسبيحه في اورشليم

102 :22 عند اجتماع الشعوب معا و الممالك لعبادة الرب

102 :23 ضعف في الطريق قوتي قصر ايامي

102 :24 اقول يا الهي لا تقبضني في نصف ايامي الى دهر الدهور سنوك

102 :25 من قدم اسست الارض و السماوات هي عمل يديك

102 :26 هي تبيد و انت تبقى و كلها كثوب تبلى كرداء تغيرهن فتتغير

102 :27 و انت هو و سنوك لن تنتهي

102 :28 ابناء عبيدك يسكنون و ذريتهم تثبت امامك