الاصحاح رقم 8 من سفر أيوب - عهد قديم

8 :1 فاجاب بلدد الشوحي و قال

8 :2 الى متى تقول هذا و تكون اقوال فيك ريحا شديدة

8 :3 هل الله يعوج القضاء او القدير يعكس الحق

8 :4 اذ اخطا اليه بنوك دفعهم الى يد معصيتهم

8 :5 فان بكرت انت الى الله و تضرعت الى القدير

8 :6 ان كنت انت زكيا مستقيما فانه الان يتنبه لك و يسلم مسكن برك

8 :7 و ان تكن اولاك صغيرة فاخرتك تكثر جدا

8 :8 اسال القرون الاولى و تاكد مباحث ابائهم

8 :9 لاننا نحن من امس و لا نعلم لان ايامنا على الارض ظل

8 :10 فهلا يعلمونك يقولون لك و من قلوبهم يخرجون اقوالا قائلين

8 :11 هل ينمي البردي في غير الغمقة او تنبت الحلفاء بلا ماء

8 :12 و هو بعد في نضارته لم يقطع ييبس قبل كل العشب

8 :13 هكذا سبل كل الناسين الله و رجاء الفاجر يخيب

8 :14 فينقطع اعتماده و متكله بيت العنكبوت

8 :15 يستند الى بيته فلا يثبت يتمسك به فلا يقوم

8 :16 هو رطب تجاه الشمس و على جنته تنبت خراعيبه

8 :17 و اصوله مشتبكة في الرجمة فترى محل الحجارة

8 :18 ان اقتلعه من مكانه يجحده قائلا ما رايتك

8 :19 هذا هو فرح طريقه و من التراب ينبت اخر

8 :20 هوذا الله لا يرفض الكامل و لا ياخذ بيد فاعلي الشر

8 :21 عندما يملا فاك ضحكا و شفتيك هتافا

8 :22 يلبس مبغضوك خزيا اما خيمة الاشرار فلا تكون