الاصحاح رقم 7 من سفر أيوب - عهد قديم

7 :1 اليس جهاد للانسان على الارض و كايام الاجير ايامه

7 :2 كما يتشوق العبد الى الظل و كما يترجى الاجير اجرته

7 :3 هكذا تعين لي اشهر سوء و ليالي شقاء قسمت لي

7 :4 اذا اضطجعت اقول متى اقوم الليل يطول و اشبع قلقا حتى الصبح

7 :5 لبس لحمي الدود مع مدر التراب جلدي كرش و ساخ

7 :6 ايامي اسرع من الوشيعة و تنتهي بغير رجاء

7 :7 اذكر ان حياتي انما هي ريح و عيني لا تعود ترى خيرا

7 :8 لا تراني عين ناظري عيناك علي و لست انا

7 :9 السحاب يضمحل و يزول هكذا الذي ينزل الى الهاوية لا يصعد

7 :10 لا يرجع بعد الى بيته و لا يعرفه مكانه بعد

7 :11 انا ايضا لا امنع فمي اتكلم بضيق روحي اشكو بمرارة نفسي

7 :12 ابحر انا ام تنين حتى جعلت علي حارسا

7 :13 ان قلت فراشي يعزيني مضجعي ينزع كربتي

7 :14 تريعني بالاحلام و ترهبني برؤى

7 :15 فاختارت نفسي الخنق الموت على عظامي هذه

7 :16 قد ذبت لا الى الابد احيا كف عني لان ايامي نفخة

7 :17 ما هو الانسان حتى تعتبره و حتى تضع عليه قلبك

7 :18 و تتعهده كل صباح و كل لحظة تمتحنه

7 :19 حتى متى لا تلتفت عني و لا ترخيني ريثما ابلع ريقي

7 :20 ااخطات ماذا افعل لك يا رقيب الناس لماذا جعلتني عاثورا لنفسك حتى اكون على نفسي حملا

7 :21 و لماذا لا تغفر ذنبي و لا تزيل اثمي لاني الان اضطجع في التراب تطلبني فلا اكون