الاصحاح رقم 41 من سفر أيوب - عهد قديم

41 :1 اتصطاد لوياثان بشص او تضغط لسانه بحبل

41 :2 اتضع اسلة في خطمه ام تثقب فكه بخزامة

41 :3 ايكثر التضرعات اليك ام يتكلم معك باللين

41 :4 هل يقطع معك عهدا فتتخذه عبدا مؤبدا

41 :5 اتلعب معه كالعصفور او تربطه لاجل فتياتك

41 :6 هل تحفر جماعة الصيادين لاجله حفرة او يقسمونه بين الكنعانيين

41 :7 اتملا جلده حرابا و راسه بالال السمك

41 :8 ضع يدك عليه لا تعد تذكر القتال

41 :9 هوذا الرجاء به كاذب الا يكب ايضا برؤيته

41 :10 ليس من شجاع يوقظه فمن يقف اذا بوجهي

41 :11 من تقدمني فاوفيه ما تحت كل السماوات هو لي

41 :12 لا اسكت عن اعضائه و خبر قوته و بهجة عدته

41 :13 من يكشف وجه لبسه و من يدنو من مثنى لجمته

41 :14 من يفتح مصراعي فمه دائرة اسنانه مرعبة

41 :15 فخره مجان مانعة محكمة مضغوطة بخاتم

41 :16 الواحد يمس الاخر فالريح لا تدخل بينها

41 :17 كل منها ملتصق بصاحبه متلكدة لا تنفصل

41 :18 عطاسه يبعث نورا و عيناه كهدب الصبح

41 :19 من فيه تخرج مصابيح شرار نار تتطاير منه

41 :20 من منخريه يخرج دخان كانه من قدر منفوخ او من مرجل

41 :21 نفسه يشعل جمرا و لهيب يخرج من فيه

41 :22 في عنقه تبيت القوة و امامه يدوس الهول

41 :23 مطاوي لحمه متلاصقة مسبوكة عليه لا تتحرك

41 :24 قلبه صلب كالحجر و قاس كالرحى

41 :25 عند نهوضه تفزع الاقوياء من المخاوف يتيهون

41 :26 سيف الذي يلحقه لا يقوم و لا رمح و لا مزراق و لا درع

41 :27 يحسب الحديد كالتبن و النحاس كالعود النخر

41 :28 لا يستفزه نبل القوس حجارة المقلاع ترجع عنه كالقش

41 :29 يحسب المقمعة كقش و يضحك على اهتزاز الرمح

41 :30 تحته قطع خزف حادة يمدد نورجا على الطين

41 :31 يجعل العمق يغلي كالقدر و يجعل البحر كقدر عطارة

41 :32 يضيء السبيل وراءه فيحسب اللج اشيب

41 :33 ليس له في الارض نظير صنع لعدم الخوف

41 :34 يشرف على كل متعال هو ملك على كل بني الكبرياء