الاصحاح رقم 36 من سفر أيوب - عهد قديم

36 :1 و عاد اليهو فقال

36 :2 اصبر علي قليلا فابدي لك انه بعد لاجل الله كلام

36 :3 احمل معرفتي من بعيد و انسب برا لصانعي

36 :4 حقا لا يكذب كلامي صحيح المعرفة عندك

36 :5 هوذا الله عزيز و لكنه لا يرذل احدا عزيز قدرة القلب

36 :6 لا يحيي الشرير بل يجري قضاء البائسين

36 :7 لا يحول عينيه عن البار بل مع الملوك يجلسهم على الكرسي ابدا فيرتفعون

36 :8 ان اوثقوا بالقيود ان اخذوا في حبالة الذل

36 :9 فيظهر لهم افعالهم و معاصيهم لانهم تجبروا

36 :10 و يفتح اذانهم للانذار و يامر بان يرجعوا عن الاثم

36 :11 ان سمعوا و اطاعوا قضوا ايامهم بالخير و سنيهم بالنعم

36 :12 و ان لم يسمعوا فبحربة الموت يزولون و يموتون بعدم المعرفة

36 :13 اما فجار القلب فيذخرون غضبا لا يستغيثون اذا هو قيدهم

36 :14 تموت نفسهم في الصبا و حياتهم بين المابونين

36 :15 ينجي البائس في ذله و يفتح اذانهم في الضيق

36 :16 و ايضا يقودك من وجه الضيق الى رحب لا حصر فيه و يملا مؤونة مائدتك دهنا

36 :17 حجة الشرير اكملت فالحجة و القضاء يمسكانك

36 :18 عند غضبه لعله يقودك بصفقة فكثرة الفدية لا تفكك

36 :19 هل يعتبر غناك لا التبر و لا جميع قوى الثروة

36 :20 لا تشتاق الى الليل الذي يرفع شعوبا من مواضعهم

36 :21 احذر لا تلتفت الى الاثم لانك اخترت هذا على الذل

36 :22 هوذا الله يتعالى بقدرته من مثله معلما

36 :23 من فرض عليه طريقه او من يقول له قد فعلت شرا

36 :24 اذكر ان تعظم عمله الذي يغني به الناس

36 :25 كل انسان يبصر به الناس ينظرونه من بعيد

36 :26 هوذا الله عظيم و لا نعرفه و عدد سنيه لا يفحص

36 :27 لانه يجذب قطار الماء تسح مطرا من ضبابها

36 :28 الذي تهطله السحب و تقطره على اناس كثيرين

36 :29 فهل يعلل احد عن شق الغيم او قصيف مظلته

36 :30 هوذا بسط نوره على نفسه ثم يتغطى باصول اليم

36 :31 لانه بهذه يدين الشعوب و يرزق القوت بكثرة

36 :32 يغطي كفيه بالنور و يامره على العدو

36 :33 يخبر به رعده المواشي ايضا بصعوده