الاصحاح رقم 33 من سفر أيوب - عهد قديم

33 :1 و لكن اسمع الان يا ايوب اقوالي و اصغ الى كل كلامي

33 :2 هانذا قد فتحت فمي لساني نطق في حنكي

33 :3 استقامة قلبي كلامي و معرفة شفتي هما تنطقان بها خالصة

33 :4 روح الله صنعني و نسمة القدير احيتني

33 :5 ان استطعت فاجبني احسن الدعوى امامي انتصب

33 :6 هانذا حسب قولك عوضا عن الله انا ايضا من الطين تقرصت

33 :7 هوذا هيبتي لا ترهبك و جلالي لا يثقل عليك

33 :8 انك قد قلت في مسامعي و صوت اقوالك سمعت

33 :9 قلت انا بريء بلا ذنب زكي انا و لا اثم لي

33 :10 هوذا يطلب علي علل عداوة يحسبني عدوا له

33 :11 وضع رجلي في المقطرة يراقب كل طرقي

33 :12 ها انك في هذا لم تصب انا اجيبك لان الله اعظم من الانسان

33 :13 لماذا تخاصمه لان كل اموره لا يجاوب عنها

33 :14 لكن الله يتكلم مرة و باثنتين لا يلاحظ الانسان

33 :15 في حلم في رؤيا الليل عند سقوط سبات على الناس في النعاس على المضجع

33 :16 حينئذ يكشف اذان الناس و يختم على تاديبهم

33 :17 ليحول الانسان عن عمله و يكتم الكبرياء عن الرجل

33 :18 ليمنع نفسه عن الحفرة و حياته من الزوال بحربة الموت

33 :19 ايضا يؤدب بالوجع على مضجعه و مخاصمة عظامه دائمة

33 :20 فتكره حياته خبزا و نفسه الطعام الشهي

33 :21 فيبلى لحمه عن العيان و تنبري عظامه فلا ترى

33 :22 و تقرب نفسه الى القبر و حياته الى المميتين

33 :23 ان وجد عنده مرسل وسيط واحد من الف ليعلن للانسان استقامته

33 :24 يترءاف عليه و يقول اطلقه عن الهبوط الى الحفرة قد وجدت فدية

33 :25 يصير لحمه اغض من لحم الصبي و يعود الى ايام شبابه

33 :26 يصلي الى الله فيرضى عنه و يعاين وجهه بهتاف فيرد على الانسان بره

33 :27 يغني بين الناس فيقول قد اخطات و عوجت المستقيم و لم اجاز عليه

33 :28 فدى نفسي من العبور الى الحفرة فترى حياتي النور

33 :29 هوذا كل هذه يفعلها الله مرتين و ثلاثا بالانسان

33 :30 ليرد نفسه من الحفرة ليستنير بنور الاحياء

33 :31 فاصغ يا ايوب و استمع لي انصت فانا اتكلم

33 :32 ان كان عندك كلام فاجبني تكلم فاني اريد تبريرك

33 :33 و الا فاستمع انت لي انصت فاعلمك الحكمة