الاصحاح رقم 21 من سفر أيوب - عهد قديم

21 :1 فاجاب ايوب و قال

21 :2 اسمعوا قولي سمعا و ليكن هذا تعزيتكم

21 :3 احتملوني و انا اتكلم و بعد كلامي استهزئوا

21 :4 اما انا فهل شكواي من انسان و ان كانت فلماذا لا تضيق روحي

21 :5 تفرسوا في و تعجبوا و ضعوا اليد على الفم

21 :6 عندما اتذكر ارتاع و اخذت بشري رعدة

21 :7 لماذا تحيا الاشرار و يشيخون نعم و يتجبرون قوة

21 :8 نسلهم قائم امامهم معهم و ذريتهم في اعينهم

21 :9 بيوتهم امنة من الخوف و ليس عليهم عصا الله

21 :10 ثورهم يلقح و لا يخطئ بقرتهم تنتج و لا تسقط

21 :11 يسرحون مثل الغنم رضعهم و اطفالهم ترقص

21 :12 يحملون الدف و العود و يطربون بصوت المزمار

21 :13 يقضون ايامهم بالخير في لحظة يهبطون الى الهاوية

21 :14 فيقولون لله ابعد عنا و بمعرفة طرقك لا نسر

21 :15 من هو القدير حتى نعبده و ماذا ننتفع ان التمسناه

21 :16 هوذا ليس في يدهم خيرهم لتبعد عني مشورة الاشرار

21 :17 كم ينطفئ سراج الاشرار و ياتي عليهم بوارهم او يقسم لهم اوجاعا في غضبه

21 :18 او يكونون كالتبن قدام الريح و كالعصافة التي تسرقها الزوبعة

21 :19 الله يخزن اثمه لبنيه ليجازه نفسه فيعلم

21 :20 لتنظر عيناه هلاكه و من حمة القدير يشرب

21 :21 فما هي مسرته في بيته بعده و قد تعين عدد شهوره

21 :22 االله يعلم معرفة و هو يقضي على العالين

21 :23 هذا يموت في عين كماله كله مطمئن و ساكن

21 :24 احواضه ملانه لبنا و مخ عظامه طريء

21 :25 و ذلك يموت بنفس مرة و لم يذق خيرا

21 :26 كلاهما يضطجعان معا في التراب و الدود يغشاهما

21 :27 هوذا قد علمت افكاركم و النيات التي بها تظلمونني

21 :28 لانكم تقولون اين بيت العاتي و اين خيمة مساكن الاشرار

21 :29 افلم تسالوا عابري السبيل و لم تفطنوا لدلائلهم

21 :30 انه ليوم البوار يمسك الشرير ليوم السخط يقادون

21 :31 من يعلن طريقه لوجهه و من يجازيه على ما عمل

21 :32 هو الى القبور يقاد و على المدفن يسهر

21 :33 حلو له مدر الوادي يزحف كل انسان وراءه و قدامه ما لا عدد له

21 :34 فكيف تعزونني باطلا و اجوبتكم بقيت خيانة