الاصحاح رقم 18 من سفر أيوب - عهد قديم

18 :1 فاجاب بلدد الشوحي و قال

18 :2 الى متى تضعون اشراكا للكلام تعقلوا و بعد نتكلم

18 :3 لماذا حسبنا كالبهيمة و تنجسنا في عيونكم

18 :4 يا ايها المفترس نفسه في غيظه هل لاجلك تخلى الارض او يزحزح الصخر من مكانه

18 :5 نعم نور الاشرار ينطفئ و لا يضيء لهيب ناره

18 :6 النور يظلم في خيمته و سراجه فوقه ينطفئ

18 :7 تقصر خطوات قوته و تصرعه مشورته

18 :8 لان رجليه تدفعانه في المصلاة فيمشي الى شبكة

18 :9 يمسك الفخ بعقبه و تتمكن منه الشرك

18 :10 مطمورة في الارض حبالته و مصيدته في السبيل

18 :11 ترهبه اهوال من حوله و تذعره عند رجليه

18 :12 تكون قوته جائعة و البوار مهيا بجانبه

18 :13 ياكل اعضاء جسده ياكل اعضاءه بكر الموت

18 :14 ينقطع عن خيمته عن اعتماده و يساق الى ملك الاهوال

18 :15 يسكن في خيمته من ليس له يذر على مربضه كبريت

18 :16 من تحت تيبس اصوله و من فوق يقطع فرعه

18 :17 ذكره يبيد من الارض و لا اسم له على وجه البر

18 :18 يدفع من النور الى الظلمة و من المسكونة يطرد

18 :19 لا نسل و لا عقب له بين شعبه و لا شارد في محاله

18 :20 يتعجب من يومه المتاخرون و يقشعر الاقدمون

18 :21 انما تلك مساكن فاعلي الشر و هذا مقام من لا يعرف الله