الاصحاح رقم 5 من سفر أخبار الايام ثاني - عهد قديم

5 :1 و كمل جميع العمل الذي عمله سليمان لبيت الرب و ادخل سليمان اقداس داود ابيه و الفضة و الذهب و جميع الانية جعلها في خزائن بيت الله

5 :2 حينئذ جمع سليمان شيوخ اسرائيل و كل رؤوس الاسباط رؤساء الاباء لبني اسرائيل الى اورشليم لاصعاد تابوت عهد الرب من مدينة داود هي صهيون

5 :3 فاجتمع الى الملك جميع رجال اسرائيل في العيد الذي في الشهر السابع

5 :4 و جاء جميع شيوخ اسرائيل و حمل اللاويون التابوت

5 :5 و اصعدوا التابوت و خيمة الاجتماع مع جميع انية القدس التي في الخيمة اصعدها الكهنة و اللاويون

5 :6 و الملك سليمان و كل جماعة اسرائيل المجتمعين اليه امام التابوت كانوا يذبحون غنما و بقرا ما لا يحصى و لا يعد من الكثرة

5 :7 و ادخل الكهنة تابوت عهد الرب الى مكانه في محراب البيت في قدس الاقداس الى تحت جناحي الكروبين

5 :8 و كان الكروبان باسطين اجنحتهما على موضع التابوت و ظلل الكروبان التابوت و عصيه من فوق

5 :9 و جذبوا العصي فتراءت رؤوس العصي من التابوت امام المحراب و لم تر خارجا و هي هناك الى هذا اليوم

5 :10 لم يكن في التابوت الا اللوحان اللذان وضعهما موسى في حوريب حين عاهد الرب بني اسرائيل عند خروجهم من مصر

5 :11 و كان لما خرج الكهنة من القدس لان جميع الكهنة الموجودين تقدسوا لم تلاحظ الفرق

5 :12 و اللاويون المغنون اجمعون اساف و هيمان و يدوثون و بنوهم و اخوتهم لابسين كتانا بالصنوج و الرباب و العيدان واقفين شرقي المذبح و معهم من الكهنة مئة و عشرون ينفخون في الابواق

5 :13 و كان لما صوت المبوقون و المغنون كواحد صوتا واحدا لتسبيح الرب و حمده و رفعوا صوتا بالابواق و الصنوج و الات الغناء و التسبيح للرب لانه صالح لان الى الابد رحمته ان البيت بيت الرب امتلا سحابا

5 :14 و لم يستطع الكهنة ان يقفوا للخدمة بسبب السحاب لان مجد الرب ملا بيت الله