الاصحاح رقم 30 من سفر أخبار الايام ثاني - عهد قديم

30 :1 و ارسل حزقيا الى جميع اسرائيل و يهوذا و كتب ايضا رسائل الى افرايم و منسى ان ياتوا الى بيت الرب في اورشليم ليعملوا فصحا للرب اله اسرائيل

30 :2 فتشاور الملك و رؤساؤه و كل الجماعة في اورشليم ان يعملوا الفصح في الشهر الثاني

30 :3 لانهم لم يقدروا ان يعملوه في ذلك الوقت لان الكهنة لم يتقدسوا بالكفاية و الشعب لم يجتمعوا الى اورشليم

30 :4 فحسن الامر في عيني الملك و عيون كل الجماعة

30 :5 فاعتمدوا على اطلاق النداء في جميع اسرائيل من بئر سبع الى دان ان ياتوا لعمل الفصح للرب اله اسرائيل في اورشليم لانهم لم يعملوه كما هو مكتوب منذ زمان كثير

30 :6 فذهب السعاة بالرسائل من يد الملك و رؤسائه في جميع اسرائيل و يهوذا و حسب وصية الملك كانوا يقولون يا بني اسرائيل ارجعوا الى الرب اله ابراهيم و اسحق و اسرائيل فيرجع الى الناجين الباقين لكم من يد ملوك اشور

30 :7 و لا تكونوا كابائكم و كاخوتكم الذين خانوا الرب اله ابائهم فجعلهم دهشة كما انتم ترون

30 :8 الان لا تصلبوا رقابكم كابائكم بل اخضعوا للرب و ادخلوا مقدسه الذي قدسه الى الابد و اعبدوا الرب الهكم فيرتد عنكم حمو غضبه

30 :9 لانه برجوعكم الى الرب يجد اخوتكم و بنوكم رحمة امام الذين يسبونهم فيرجعون الى هذه الارض لان الرب الهكم حنان و رحيم و لا يحول وجهه عنكم اذا رجعتم اليه

30 :10 فكان السعاة يعبرون من مدينة الى مدينة في ارض افرايم و منسى حتى زبولون فكانوا يضحكون عليهم و يهزاون بهم

30 :11 الا ان قوما من اشير و منسى و زبولون تواضعوا و اتوا الى اورشليم

30 :12 و كانت يد الله في يهوذا ايضا فاعطاهم قلبا واحدا ليعملوا بامر الملك و الرؤساء حسب قول الرب

30 :13 فاجتمع الى اورشليم شعب كثير لعمل عيد الفطير في الشهر الثاني جماعة كثيرة جدا

30 :14 و قاموا و ازالوا المذابح التي في اورشليم و ازالوا كل مذابح التبخير و طرحوها الى وادي قدرون

30 :15 و ذبحوا الفصح في الرابع عشر من الشهر الثاني و الكهنة و اللاويون خجلوا و تقدسوا و ادخلوا المحرقات الى بيت الرب

30 :16 و اقاموا على مقامهم حسب حكمهم كناموس موسى رجل الله كان الكهنة يرشون الدم من يد اللاويين

30 :17 لانه كان كثيرون في الجماعة لم يتقدسوا فكان اللاويون على ذبح الفصح عن كل من ليس بطاهر لتقديسهم للرب

30 :18 لان كثيرين من الشعب كثيرين من افرايم و منسى و يساكر و زبولون لم يتطهروا بل اكلوا الفصح ليس كما هو مكتوب الا ان حزقيا صلى عنهم قائلا الرب الصالح يكفر عن

30 :19 كل من هيا قلبه لطلب الله الرب اله ابائه و ليس كطهارة القدس

30 :20 فسمع الرب لحزقيا و شفى الشعب

30 :21 و عمل بنوا اسرائيل الموجودون في اورشليم عيد الفطير سبعة ايام بفرح عظيم و كان اللاويون و الكهنة يسبحون الرب يوما فيوما بالات حمد للرب

30 :22 و طيب حزقيا قلوب جميع اللاويين الفطنين فطنة صالحة للرب و اكلوا الموسم سبعة ايام يذبحون ذبائح سلامة و يحمدون الرب اله ابائهم

30 :23 و تشاور كل الجماعة ان يعملوا سبعة ايام اخرى فعملوا سبعة ايام بفرح

30 :24 لان حزقيا ملك يهوذا قدم للجماعة الف ثور و سبعة الاف من الضان و الرؤساء قدموا للجماعة الف ثور و عشرة الاف من الضان و تقدس كثيرون من الكهنة

30 :25 و فرح كل جماعة يهوذا و الكهنة و اللاويون و كل الجماعة الاتين من اسرائيل و الغرباء الاتون من ارض اسرائيل و الساكنون في يهوذا

30 :26 و كان فرح عظيم في اورشليم لانه من ايام سليمان بن داود ملك اسرائيل لم يكن كهذا في اورشليم

30 :27 و قام الكهنة اللاويون و باركوا الشعب فسمع صوتهم و دخلت صلاتهم الى مسكن قدسه الى السماء