الاصحاح رقم 29 من سفر أخبار الايام ثاني - عهد قديم

29 :1 ملك حزقيا و هو ابن خمس و عشرين سنة و ملك تسعا و عشرين سنة في اورشليم و اسم امه ابية بنت زكريا

29 :2 و عمل المستقيم في عيني الرب حسب كل ما عمل داود ابوه

29 :3 هو في السنة الاولى من ملكه في الشهر الاول فتح ابواب بيت الرب و رممها

29 :4 و ادخل الكهنة و اللاويين و جمعهم الى الساحة الشرقية

29 :5 و قال لهم اسمعوا لي ايها اللاويون تقدسوا الان و قدسوا بيت الرب اله ابائكم و اخرجوا النجاسة من القدس

29 :6 لان اباءنا خانوا و عملوا الشر في عيني الرب الهنا و تركوه و حولوا وجوههم عن مسكن الرب و اعطوا قفا

29 :7 و اغلقوا ايضا ابواب الرواق و اطفاوا السرج و لم يوقدوا بخورا و لم يصعدوا محرقة في القدس لاله اسرائيل

29 :8 فكان غضب الرب على يهوذا و اورشليم و اسلمهم للقلق و الدهش و الصفير كما انتم راؤون باعينكم

29 :9 و هوذا قد سقط اباؤنا بالسيف و بنونا و بناتنا و نساؤنا في السبي لاجل هذا

29 :10 فالان في قلبي ان اقطع عهدا مع الرب اله اسرائيل فيرد عنا حمو غضبه

29 :11 يا بني لا تضلوا الان لان الرب اختاركم لكي تقفوا امامه و تخدموه و تكونوا خادمين و موقدين له

29 :12 فقام اللاويون محث بن عماساي و يوئيل بن عزريا من بني القهاتيين و من بني مراري قيس بن عبدي و عزريا بن يهللئيل و من الجرشونيين يواخ بن زمة و عيدن بن يواخ

29 :13 و من بني اليصافان شمري و يعيئيل و من بني اساف زكريا و متنيا

29 :14 و من بني هيمان يحيئيل و شمعي و من بني يدوثون شمعيا و عزيئيل

29 :15 و جمعوا اخوتهم و تقدسوا و اتوا حسب امر الملك بكلام الرب ليطهروا بيت الرب

29 :16 و دخل الكهنة الى داخل بيت الرب ليطهروه و اخرجوا كل النجاسة التي وجدوها في هيكل الرب الى دار بيت الرب و تناولها اللاويون ليخرجوها الى الخارج الى وادي قدرون

29 :17 و شرعوا في التقديس في اول الشهر الاول و في اليوم الثامن من الشهر انتهوا الى رواق الرب و قدسوا بيت الرب في ثمانية ايام و في اليوم السادس عشر من الشهر الاول انتهوا

29 :18 و دخلوا الى داخل الى حزقيا الملك و قالوا قد طهرنا كل بيت الرب و مذبح المحرقة و كل انيته و مائدة خبز الوجوه و كل انيتها

29 :19 و جميع الانية التي طرحها الملك احاز في ملكه بخيانته قد هياناها و قدسناها و ها هي امام مذبح الرب

29 :20 و بكر حزقيا الملك و جمع رؤساء المدينة و صعد الى بيت الرب

29 :21 فاتوا بسبعة ثيران و سبعة كباش و سبعة خرفان و سبعة تيوس معزى ذبيحة خطية عن المملكة و عن المقدس و عن يهوذا و قال لبني هرون الكهنة ان يصعدوها على مذبح الرب

29 :22 فذبحوا الثيران و تناول الكهنة الدم و رشوه على المذبح ثم ذبحوا الكباش و رشوا الدم على المذبح ثم ذبحوا الخرفان و رشوا الدم على المذبح

29 :23 ثم تقدموا بتيوس ذبيحة الخطية امام الملك و الجماعة و وضعوا ايديهم عليها

29 :24 و ذبحها الكهنة و كفروا بدمها على المذبح تكفيرا عن جميع اسرائيل لان الملك قال ان المحرقة و ذبيحة الخطية هما عن كل اسرائيل

29 :25 و اوقف اللاويين في بيت الرب بصنوج و رباب و عيدان حسب امر داود و جاد رائي الملك و ناثان النبي لان من قبل الرب الوصية عن يد انبيائه

29 :26 فوقف اللاويون بالات داود و الكهنة بالابواق

29 :27 و امر حزقيا باصعاد المحرقة على المذبح و عند ابتداء المحرقة ابتدا نشيد الرب و الابواق بواسطة الات داود ملك اسرائيل

29 :28 و كان كل الجماعة يسجدون و المغنون يغنون و المبوقون يبوقون الجميع الى ان انتهت المحرقة

29 :29 و عند انتهاء المحرقة خر الملك و كل الموجودين معه و سجدوا

29 :30 و قال حزقيا الملك و الرؤساء للاويين ان يسبحوا الرب بكلام داود و اساف الرائي فسبحوا بابتهاج و خروا و سجدوا

29 :31 ثم اجاب حزقيا و قال الان ملاتم ايديكم للرب تقدموا و اتوا بذبائح و قرابين شكر لبيت الرب فاتت الجماعة بذبائح و قرابين شكر و كل سموح القلب اتى بمحرقات

29 :32 و كان عدد المحرقات التي اتى بها الجماعة سبعين ثورا و مئة كبش و مئتي خروف كل هذه محرقة للرب

29 :33 و الاقداس ست مئة من البقر و ثلاثة الاف من الضان

29 :34 الا ان الكهنة كانوا قليلين فلم يقدروا ان يسلخوا كل المحرقات فساعدهم اخوتهم اللاويون حتى كمل العمل و حتى تقدس الكهنة لان اللاويين كانوا اكثر استقامة قلب من الكهنة في التقدس

29 :35 و ايضا كانت المحرقات كثيرة بشحم ذبائح السلامة و سكائب المحرقات فاستقامت خدمة بيت الرب

29 :36 و فرح حزقيا و كل الشعب من اجل ان الله اعد الشعب لان الامر كان بغتة