الاصحاح رقم 22 من سفر أخبار الايام ثاني - عهد قديم

22 :1 و ملك سكان اورشليم اخزيا ابنه الاصغر عوضا عنه لان جميع الاولين قتلهم الغزاة الذين جاءوا مع العرب الى المحلة فملك اخزيا بن يهورام ملك يهوذا

22 :2 كان اخزيا ابن اثنتين و اربعين سنة حين ملك و ملك سنة واحدة في اورشليم و اسم امه عثليا بنت عمري

22 :3 و هو ايضا سلك في طرق بيت اخاب لان امه كانت تشير عليه بفعل الشر

22 :4 فعمل الشر في عيني الرب مثل بيت اخاب لانهم كانوا له مشيرين بعد وفاة ابيه لابادته

22 :5 فسلك بمشورتهم و ذهب مع يهورام بن اخاب ملك اسرائيل لمحاربة حزائيل ملك ارام في راموت جلعاد و ضرب الاراميون يورام

22 :6 فرجع ليبرا في يزرعيل بسبب الضربات التي ضربوه اياها في الرامة عند محاربته حزائيل ملك ارام و نزل عزريا بن يهورام ملك يهوذا لعيادة يهورام بن اخاب في يزرعيل لانه كان مريضا

22 :7 فمن قبل الله كان هلاك اخزيا بمجيئه الى يورام فانه حين جاء خرج مع يهورام الى ياهو بن نمشي الذي مسحه الرب لقطع بيت اخاب

22 :8 و اذ كان ياهو يقضي على بيت اخاب وجد رؤساء يهوذا و بني اخوة اخزيا الذين كانوا يخدمون اخزيا فقتلهم

22 :9 و طلب اخزيا فامسكوه و هو مختبئ في السامرة و اتوا به الى ياهو و قتلوه و دفنوه لانهم قالوا انه ابن يهوشافاط الذي طلب الرب بكل قلبه فلم يكن لبيت اخزيا من يقوى على المملكة

22 :10 و لما رات عثليا ام اخزيا ان ابنها قد مات قامت و ابادت جميع النسل الملكي من بيت يهوذا

22 :11 اما يهوشبعة بنت الملك فاخذت يواش بن اخزيا و سرقته من وسط بني الملك الذين قتلوا و جعلته هو و مرضعته في مخدع السرير و خباته يهوشبعه بنت الملك يهورام امراة يهوياداع الكاهن لانها كانت اخت اخزيا من وجه عثليا فلم تقتله

22 :12 و كان معهم في بيت الله مختبئا ست سنين و عثليا مالكة على الارض