الاصحاح رقم 15 من سفر أخبار الايام ثاني - عهد قديم

15 :1 و كان روح الله على عزريا بن عوديد

15 :2 فخرج للقاء اسا و قال له اسمعوا لي يا اسا و جميع يهوذا و بنيامين الرب معكم ما كنتم معه و ان طلبتموه يوجد لكم و ان تركتموه يترككم

15 :3 و لاسرائيل ايام كثيرة بلا اله حق و بلا كاهن معلم و بلا شريعة

15 :4 و لكن لما رجعوا عندما تضايقوا الى الرب اله اسرائيل و طلبوه وجد لهم

15 :5 و في تلك الازمان لم يكن امان للخارج و لا للداخل لان اضطرابات كثيرة كانت على كل سكان الاراضي

15 :6 فافنيت امة بامة و مدينة بمدينة لان الله ازعجهم بكل ضيق

15 :7 فتشددوا انتم و لا ترتخ ايديكم لان لعملكم اجرا

15 :8 فلما سمع اسا هذا الكلام و نبوة عوديد النبي تشدد و نزع الرجاسات من كل ارض يهوذا و بنيامين و من المدن التي اخذها من جبل افرايم و جدد مذبح الرب الذي امام رواق الرب

15 :9 و جمع كل يهوذا و بنيامين و الغرباء معهم من افرايم و منسى و من شمعون لانهم سقطوا اليه من اسرائيل بكثرة حين راوا ان الرب الهه معه

15 :10 فاجتمعوا في اورشليم في الشهر الثالث في السنة الخامسة عشرة لملك اسا

15 :11 و ذبحوا للرب في ذلك اليوم من الغنيمة التي جلبوا سبع مئة من البقر و سبعة الاف من الضان

15 :12 و دخلوا في عهد ان يطلبوا الرب اله ابائهم بكل قلوبهم و كل انفسهم

15 :13 حتى ان كل من لا يطلب الرب اله اسرائيل يقتل من الصغير الى الكبير من الرجال و النساء

15 :14 و حلفوا للرب بصوت عظيم و هتاف و بابواق و قرون

15 :15 و فرح كل يهوذا من اجل الحلف لانهم حلفوا بكل قلوبهم و طلبوه بكل رضاهم فوجد لهم و اراحهم الرب من كل جهة

15 :16 حتى ان معكة ام اسا الملك خلعها من ان تكون ملكة لانها عملت لسارية تمثالا و قطع اسا تمثالها و دقه و احرقه في وادي قدرون

15 :17 و اما المرتفعات فلم تنزع من اسرائيل الا ان قلب اسا كان كاملا كل ايامه

15 :18 و ادخل اقداس ابيه و اقداسه الى بيت الله من الفضة و الذهب و الانية

15 :19 و لم تكن حرب الى السنة الخامسة و الثلاثين لملك اسا